الأمم المتحدة: يجب أن لا تؤدي أحداث عدن إلى مزيد من عدم الاستقرار في اليمن

نيويورك (ديبريفر)
2019-08-14 | منذ 1 أسبوع

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك

Click here to read the story in English

قالت الأمم المتحدة إنها تتابع عن كثب التطورات على الأرض في مدينة عدن جنوبي اليمن، عقب الأحداث التي شهدتها مؤخراً، في إشارة إلى سيطرة انفصاليين جنوبيين مدعومون من الإمارات العربية المتحدة على المدينة التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد.

وعبّر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، خلال مؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، عن قلق المنظمة الأممية من التطورات الأخيرة في عدن خصوصاً تأثير العنف على المدنيين.

وقال دوغاريك: "من الأهمية بمكان أن تعمل جميع الأطراف لضمان ألا تؤدي أحداث الأيام الماضية إلى مزيد من عدم الاستقرار في عدن أو في أي مكان آخر في اليمن. نؤكد على أنه لا يمكن حل النزاع في اليمن إلا من خلال عملية سياسية شاملة".

وجدد دعوة الأمم المتحدة، لجميع الأطراف في اليمن، إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

و السبت الفائت، أحكمت قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعوم من الإمارات، سيطرتها على كامل مدينة عدن، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة اليمنية الشرعية، استمرت لمدة أربعة أيام أسفرت عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.

واستغل انفصاليون جنوبيون الحرب في اليمن، وعززوا حضورهم بدعم الإمارات العربية المتحدة ثاني أهم دولة في التحالف الذي تقوده السعودية الداعمة للحكومة "الشرعية".

ويُنصِّبُ الانتقالي الجنوبي نفسه ممثلاً عن المواطنين في جنوبي اليمن ويسعى لفرض سيطرته على جميع مناطق ما كان يُعرف باليمن الجنوبي، غير أنه لا يحظى بتأييد شعبي كامل هناك، سيما مع وجود كيانات أخرى تتحدث باسم "الجنوب"، لكن "الانتقالي" يُعد أبرز تلك الكيانات لما يملكه من ذراع عسكري أنشأته وتدعمه دولة الإمارات.

وتقود السعودية ومعها حليفتها الرئيسية الإمارات، تحالفاً عربياً عسكرياً ينفذ منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته المعترف بها دولياً لإعادتهما إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق