الحوثيون يعلنون مهاجمة مطار أبها وقاعدة جوية سعودية بطائرات مسيرة والتحالف يقول إنه اعترضها

صنعاء ـ الرياض (ديبريفر)
2019-08-25 | منذ 4 أسبوع

Click here to read the story in English

أعلنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الأحد أن طائراتها المسيرة هاجمت مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية جنوب غرب السعودية، فيما قالت التحالف الذي تقوده المملكة في اليمن إنه أسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون من صنعاء باتجاه خميس مشيط.

وقال المتحدث العسكري باسم قوات جماعة الحوثيين العميد يحيى سريع، في بيانين منفصلين إن سلاح الجو المسير نفذ عدة هجمات بطائرات قاصف k2 على مطار أبها الدولي استهدفت برج الرقابة وتسببت فى تعطيل الملاحة الجوية .

وأضاف أن عدداً من طائرات قاصف k2 عاودت قصف برج الرقابة فى قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط وكانت الإصابة دقيقة .

وهدد المتحدث العسكري للحوثيين، النظام السعودي باستمرار عمليات جماعته طالما استمرت العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده الرياض في اليمن.

من جهته قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار أطلقتها جماعة الحوثيين من صنعاء باتجاه الأعيان المدنية في خميس مشيط.
وأضاف المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" أن ما وصفها بـ "المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها."
وأكد "استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية" على حد قوله.

وكانت جماعة الحوثيين قالت أمس السبت، إن قواتها نفذت هجوماً واسعاً بطائرات مسيّرة على مرابض الطائرات الحربية ومدارج الاقلاع والهبوط فى قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط.

ومنذ منتصف مايو الماضي كثّفت جماعة الحوثيين هجماتها على أهداف في الأراضي السعودية، وقصف مطارات نجران وجيزان وأبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

ودائماً ما يقول الحوثيون إن عملياتهم على الأراضي السعودية تأتي عملياتها رداً على غارات طيران التحالف التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية لليمن.

ويعيش اليمن منذ نحو أربع سنوات ونصف، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر العام 2014 على أغلب المناطق شمالي اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق