حرب الطائرات المسيرة.. الحوثيون يهاجمون قاعدة جوية للمرة الثالثة والسعودية تعلن إسقاط طائرتين

صنعاء (ديبريفر)
2019-08-26 | منذ 4 أسبوع

قاصف2k

قالت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الإثنين إنها نفذت عدة هجمات بطائرات مسيرة على قاعدة الملك خالد الجوية قرب خميس مشيط جنوب غربي السعودية هي الثالثة من نوعها خلال أقل من 24 ساعة، في حين أعلن التحالف الذي تقوده الرياض اعتراض وإسقاط طائرتين مسيرتين.

وأفاد المتحدث العسكري باسم قوات الجماعة العميد يحيى سريع في بيان أن عدداً من طائرات قاصف 2k نفذت عدة هجمات استهدفت مرابض الطائرات الحربية في القاعدة الجوية، مضيفاً أن الهجمات "أصابت أهدافها بدقة عالية".

وتسارعت خلال الساعات الماضية وتيرة هجمات الحوثيين على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

وقال سريع إن قوات جماعة "تهدف من تكرار الاستهداف إخراج القاعدة الجوية عن الخدمة أو إصابتها بالشلل التام" معتبراً أنها "من أهم القواعد التى يستخدمها النظام السعودي منطلقاً لعملياته العدائية ضد اليمنيين" حد قوله.

من جهته قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، إن قوات التحالف تمكنت مساء يوم الأحد وصباح اليوم الاثنين من اعتراض وإسقاط طائرتين بدون طيار بالمجال الجوي للجمهورية اليمنية، أطلقتهما جماعة الحوثيين من صنعاء باتجاه المملكة.

وكانت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، أعلنت مساء وصباح أمس الأحد، أن سلاح الجو المسيّر التابع لها نفذ هجمات بعدد من الطائرات المسيّرة على مبنى الاتصالات وبرج الرقابة في قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط جنوبي السعودية .

وسبقها هجوم مماثل يوم السبت استهدف مرابض الطائرات الحربية ومدارج الاقلاع والهبوط فى القاعدة الجوية .

لكن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية نفى ذلك، وقال إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرات بدون طيار أطلقتها جماعة الحوثيين باتجاه الأعيان المدنية في خميس مشيط.

ومنذ منتصف مايو الماضي كثّفت جماعة الحوثيين هجماتها على أهداف في الأراضي السعودية، وقصف مطارات نجران وجيزان وأبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

ودائماً ما يقول الحوثيون إن عملياتهم على الأراضي السعودية تأتي رداً على غارات طيران التحالف التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية لليمن.

ويعيش اليمن منذ نحو أربع سنوات ونصف، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ سبتمبر 2014 على أغلب المناطق شمالي اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق