موقع فرنسي يتحدث عن نهج جديد للإمارات في اليمن

باريس (ديبريفر)
2019-08-27 | منذ 3 أسبوع

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وولي عهد السعودية محمد بن سلمان

سلط موقع فرنسي الضوء على ما أسماه النهج الجديد الذي تسير عليه الإمارات بعد إعلان رغبتها في الانسحاب من الحرب على اليمن التي تقودها السعودية دعماً للرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته المعترف بها دولياً ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وأعلنت الإمارات مطلع يوليو الماضي خفض قواتها في مناطق عدة في اليمن ضمن خطة "إعادة انتشار" لأسباب وصفتها بـ"الإستراتيجية والتكتيكية".

وقال موقع "أوريان 21" في مقال للكاتبة هيلين لاكنر إن إعلان دولة الإمارات سحب قواتها من اليمن يخفي وراءه الرغبة في إيجاد إستراتيجية جديدة للخروج من حرب لا نهاية لها، ولا تخلو من التوترات مع حليفتها الإستراتيجية السعودية.

وذكرت الكاتبة أن التوجه الجديد للإمارات لا يعني القطيعة بين ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وولي عهد السعودية محمد بن سلمان الحاكميْن الفعليين في بلديهما، لكنه يدل على اختلافات إستراتيجية، وأن انسحاب الإمارات يهدف إلى مراجعة للسياسة السعودية.

وأضافت "يبقى أن نرى ما إذا كان هذا سينجح، خاصة وأن خيارات التحالف محدودة بسبب شرعية هادي وحكومته".

وترى الكاتبة أن سياسة الإمارات التي تبرر ما قامت به في اليمن "بتواطؤ" من حزب الإصلاح (فرع الإخوان المسلمين في اليمن) المعارضِ بشدة للحوثيين والداعم لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي غير منطقية وتتميز برهاب الإخوان المسلمين.

والإمارات شريك رئيس في تحالف عسكري تقوده السعودية لدعم الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً في حربها منذ نحو أربع سنوات ونصف ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر منذ سبتمبر 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق