اليمن .. الانتقالي الجنوبي يقول إن عملياته العسكرية في عدن مستمرة

عدن (ديبريفر)
2019-08-30 | منذ 3 أسبوع

Click here to read the story in English

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم إماراتياً عيدروس الزبيدي، يوم الخميس، إن قواته مستمرة في إزالة ما وصفها بـ"التهديدات الإرهابية" في محافظة عدن وعموم محافظات جنوب اليمن، في إشارة إلى قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

ونقل موقع المجلس الانتقالي عن الزبيدي قوله في مؤتمر صحفي عقده، مساء الخميس في عدن: "فوجئنا بالاعتداءات على أهلنا في محافظة شبوة تحت مظلة الشرعية واستهداف قوات النخبة لإعادة التهديد الإرهابي الدولي في المنطقة".

واستطرد "نعمل على إزالة أي تهديدات إرهابية داخل العاصمة عدن بشكل خاص والجنوب بشكل عام، وستستمر قواتنا المسلحة بمواصلة الجهود العسكرية والأمنية حتى يكون الجنوب سالماً وآمناً ومحرراً بالكامل".

وزعم الزبيدي قائلاً "كنا ومازلنا دعاة سلام رافضين للعنف، إلا أن قوى الإرهاب لم تستوعب ذلك معتقدة أنها تستطيع كسر إرادتنا وإجهاض انتصاراتنا ومصادرة أهداف شعب الجنوب المتمثلة في استعادة دولته المدنية الفدرالية المستقلة".

تصريحات الزبيدي جاءت متوافقة مع الموقف الإماراتي الداعم للمجلس الانتقالي الجنوبي، حيث أقرت أبو ظبي بشن ضربات جوية جنوبي اليمن زاعمة أنها ضد مجموعات "إرهابية" استهدفت قوات التحالف في مطار عدن.

واستعادت قوات الانتقالي الجنوبي يوم الخميس، السيطرة على مدينة عدن بعد مواجهات مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً التي سيطرت، الأربعاء، على عدد من المواقع وأحياء المدينة.

وأكدت مصادر محلية أن إسناد الطيران الإماراتي لقوات الانتقالي ظهر الخميس، بقصف مواقع وتعزيزات القوات الحكومية على تخوم مدينة عدن، سهل سيطرتها على المدينة .

وقالت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إن القصف الإماراتي على قوات الحكومة جرى حين كانت الأخيرة "تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا".

ويوم الخميس قدمت الحكومة اليمنية "الشرعية"طلباً رسمياً لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته "القصف السافر" الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وفي بيان لمؤسسة الرئاسة اليمنية، قال الرئيس عبدربه منصور هادي إن المجلس الانتقالي "نصب نفسه ظلماً وعدواناً وبالقوة المسلحة ممثلا لأبناء شعبنا اليمني في المحافظات الجنوبية".

وأضاف أن المجلس الانتقالي، "قام وما يزال يقوم بأبشع الجرائم ضد المواطنين العزل مستخدما ترسانة عسكرية إماراتية سعيا منه لتحقيق أهداف وغايات مموليه سعياً نحو تقسيم بلادنا".

وشدد الرئيس اليمني على أنه "لا يمكن أن تكون حاجتنا لأشقائنا في معركة العرب ضد إيران مدخلا لتقسيم بلدنا أو التفريط بشبر واحد من أراضيه".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق