الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيين ويصيب 66 آخراً في مسيرة العودة

غزة (ديبريفر)
2019-09-06 | منذ 2 أسبوع

مسعفون فلسطينيون ينقلون أحد الجرحى برصاص الجيش الإسرائيلي - اليوم

لقي فلسطينيان مصرعهما وأصيب نحو 66 آخرين برصاص بنيران الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، خلال "مسيرة العودة" الأسبوعية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة في قطاع غزة أن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي والمطاطي على المتظاهرين الفلسطينيين في الجمعة الثالثة والسبعين لمسيرة العودة والتي حملت عنوان "جمعة حماية الجبهة الداخلية".

وقالت الوزارة إن اثنين من المتظاهرين استشهدا وأصيب 66 فلسطينيا بينهم 38 بالرصاص الحي لجيش الاحتلال الاسرائيلي، موضحة أن الطفل علي سامي علي الأشقر (17 عاما) استشهد برصاصة في الرأس قرب مخيم العودة شمال قطاع غزة، فيما استشهد شاب فلسطيني شرق مدينة غزة ونقل جثمانه الى مشفى الشفاء للتعرف عليه.

وذكرت مصادر فلسطينية متعددة أن الجيش الإسرائيلي الذي انتشر عشرات من أفراده بمحاذات مخيمات العودة الخمس أطلق النار بكثافة وسط تحليق لطائراته الاستطلاعية صوب آلاف الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة.

ودأب الفلسطينيون منذ بدء المسيرات الأسبوعية كل جمعة، على حدود قطاع غزة في 30 مارس الماضي، على مواصلة احتجاجاتهم السلمية قرب السياج الفاصل بين القطاع والأراضي التي تحتلها إسرائيل، وذلك للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها عام 1948، وهو العام الذي قامت فيه دولة إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وتتهم إسرائيل حركة حماس، بتنظيم الاحتجاجات لتوفير ستار لشن هجمات وصرف الانتباه عن الأزمة الاقتصادية في القطاع، فيما تنفي حماس تلك المزاعم.

وتفرض إسرائيل حصاراً مشدداً على قطاع غزة منذ عام 2006، وذلك بإغلاق كافة معابره، باستثناء معبر تجاري واحد يفتح بشكل جزئي وهو معبر كرم أبو سالم، ما أدى إلى تدهور وتردٍ كبير في الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق