ترامب : قد اجتمع مع الرئيس الإيراني ولا مشكلة لدي في ذلك

واشنطن (ديبريفر)
2019-09-10 | منذ 1 أسبوع

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الاثنين، إنه قد يجتمع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة التي يُفترض أن تُعقد في أواخر سبتمبر الحالي في نيويورك.

وأكد ترامب للصحفيين في البيت الأبيض، أنه ليس لديه مشكلة بخصوص لقاء من هذا القبيل.

ويشترط الرئيس الإيراني، لعقد لقاء مع ترامب، أو إجراء محادثات مع الولايات المتحدة، رفع واشنطن جميع العقوبات التي عاودت فرضها على طهران بعدما انسحب ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الموقع بين إيران وست قوى كبرى في عام 2015.

وفي الأسبوع الماضي قال ترامب، الذي شدد العقوبات على إيران في إطار ما يصفه بسياسة وضع الحد الأقصى من الضغط على إيران، إن عقد اجتماع مع روحاني أمر وارد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر.

وأضاف في حديث مع الصحفيين بالبيت الأبيض الأربعاء الماضي "قطعاً، كل شيء ممكن. يريدون حل مشكلتهم" في إشارة إلى التضخم في إيران.. موضحاً "يمكننا حلها في غضون 24 ساعة".

وقبلها بيوم واحد رفض روحاني في جلسة برلمانية إجراء مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة وقال أمام مجلس الشورى "لم يُتخذ قط أي قرار بإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة، وكانت هناك عروض كثيرة بإجراء محادثات لكن ردنا سيكون دائماً الرفض".

وأضاف "إذا رفعت أمريكا كل العقوبات، يمكننا كما حدث من قبل أن ننضم إلى محادثات متعددة الأطراف بين طهران والأطراف الموقعة على اتفاق 2015".

وتابع "قلنا ذلك مرات عدة ونكرره: (لم يتمّ اتخاذ) أي قرار بعقد مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة"، بحسب نصّ خطابه أمام البرلمان الذي نشرته الحكومة الإيرانية.. موضحاً، "من حيث المبدأ، لا نريد مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة".

إلا أنه أشار إلى احتمال عقد محادثات مع واشنطن "كما حصل في الماضي" بشأن المسائل النووية، في إطار صيغة 5+1، في حال رفعت الولايات المتحدة عقوباتها.

وتمارس واشنطن أكبر قدر من الضغوط على الجمهورية الإسلامية لدفعها إلى التفاوض من جديد حول اتفاق أكثر صرامة، وتندد بتدخل طهران "المزعزع للاستقرار" في الشرق الأوسط.

وسبق أن أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني مجتبي ذو النور، أن أعضاء بالبرلمان الإيراني وقعوا بيانا لتحذير الرئيس حسن روحاني من إجراء أي مفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية، خلال زيارته المقبلة لنيويورك، للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية، عن ذي النور، قوله يوم السبت إن "التفاوض مع الولايات المتحدة يعد إحدى السياسات الرئيسية للنظام الإيراني، وموقع الرئيس حسن روحاني لا يكفي لتحديد ما إذا كان سيتم ذلك أم لا".

وأضاف "تم توقيع بيان من قبل أعضاء البرلمان حذرنا فيه الرئيس روحاني من أنه ليس له صلاحية القيام بأي تفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية في رحلته المقبلة إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة".

واعتبر ذو النور أن "تصريحات الرئيس روحاني سوف تؤدي إلى عدم الاستقرار الاقتصادي وتزلزل الاقتصاد في البلاد".

ومن المقرر أن يتحدث ترامب في اليوم الأول من دورة الجمعية، في 24 سبتمبر ، فيما سيأتي خطاب روحاني في 25 من الشهر نفسه، بعد خطاب الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي.

ومن المتوقع أن يشارك في الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أكثر من 100 رئيس، وحوالي 80 من رؤساء الوزراء ووزراء الخارجية، كما سيلقي الضيوف كلماتهم كجزء من المناقشة العامة في الفترة الممتدة من 24 إلى 30 سبتمبر.

وتشهد العلاقات الأمريكية الإيرانية، توتراً متصاعداً ومتسارعاً منذ 8 مايو 2018، حينما أعلن الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، وفرض عقوبات على طهران، في قطاعات مختلفة بينها النفط، حيث تتهم واشنطن طهران بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق