تفجير يستهدف قوات موالية للإمارات في حضرموت شرقي اليمن

حضرموت (ديبريفر)
2019-09-12 | منذ 2 أسبوع

احتراق بعض المركبات إثر التفجير

استهدف تفجير نفذه مجهولون صباح الخميس قوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات، في مدينة شبام التاريخية بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.
وقالت مصادر محلية إن انفجارات عنيفة استهدفت قوات النخبة الحضرمية أمام قصر شبام التاريخي بالمدينة القديمة.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية حتى ساعة كتابة هذا الخبر.
وذكرت المصادر أن الانفجارات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيين لم يحدد عددهم حتى اللحظة، واحتراق ثلاث مركبات عسكرية.
ورجحت المصادر أن عملية التفجير نفذت باستخدام سيارة مفخخة، وأعقبها تبادل لإطلاق النار.
وتعد محافظة حضرموت الغنية بالنفط والمطلة على بحر العرب، كبرى محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث المساحة الإجمالية لليمن، وتنقسم إداريا وعسكريا إلى منطقتين، الأولى ساحل حضرموت وعاصمتها المكلا ويسيطر عليها عسكرياً المنطقة العسكرية الثانية التي يقودها محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني، وقوات النخبة الحضرمية المدعومة إماراتياً، أما المنطقة الثانية فهي وادي وصحراء حضرموت، والتي يسيطر عليها عسكرياً، المنطقة العسكرية الأولى الموالية لنائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر الموالي لحزب الإصلاح ذراع الأخوان المسلمين في اليمن.
وفي 4 يونيو الماضي، اتهم محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني، قوى لم يسمها، بالسعي لتدمير القوات العسكرية والأمنية التي تم إنشاؤها في المحافظة.
وقال البحسني في كلمة وجهها لأبناء حضرموت حينها : "أقولكم لكم بصراحة إن القوة العسكرية والأمنية التي تم إنشاؤها في المحافظة مستهدفة ويراد لها أن تدمر وتمسح من الوجود، فهل يكون أبناؤنا الشرفاء مطيّة لهذا العمل التخريبي؟".
ولم يشر محافظ حضرموت إلى الجهة التي تستهدف القوات العسكرية والأمنية في المحافظة والتي تدعمها الإمارات العربية المتحدة ثاني أهم دولة رئيسية في التحالف العربي لدعم الشرعية الذي تقوده السعودية.
وأنشأت الإمارات عدة قوات وتشكيلات عسكرية وأمنية محلية، خصوصاً في المحافظات الجنوبية لليمن، ودربتها وأشرفت على تجهيزاتها وتعمل تحت إمرتها تضم آلاف الجنود في إطار إستراتيجية تزعم الإمارات أنها لمواجهة الحوثيين، ومحاربة تنظيم القاعدة الذي استغل الحرب الأهلية المستمرة في اليمن للعام الخامس على التوالي وحاول توسيع سيطرته في البلاد.
ويشهد اليمن حرباً دامية منذ أواخر مارس 2015، بين قوات الرئيس عبدربه منصور هادي المسنودة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على أغلب المناطق شمالي البلاد بما فيها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق