الحكومة التونسية تمنح الضوء الأخضر لعودة الرئيس بن علي كحالة إنسانية

تونس (ديبريفر)
2019-09-13 | منذ 6 يوم

زين العابدين بن علي

منحت الحكومة التونسية، الضوء الأخضر للرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي، للعودة إلى بلاده كحالة إنسانية، وذلك في ظل الإعلان عن تدهور حالته الصحية ونقله إلى مستشفى في مدينة جدة السعودية لتلقي العلاج.

وقال رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، في حديث لقناة "حنبعل"، أمس الخميس، إنه لا يمانع عودة بن علي، إلى تونس أرض البلاد، حال تدهور حالته الصحية.

وأوضح الشاهد موقف حكومته بالقول: "ضوء أخضر لعودته، حالة إنسانية، إن كان مريضا كما تقول الإشاعات، يمكن أن يعود لبلاده كما كل مواطن تونسي".

يأتي تصريح رئيس الحكومة التونسية، عقب ساعات مما كشفه محامي الرئيس التونسي الأسبق، منير بن صالحة، بأن بن علي مصاب بمرض السرطان منذ نحو عامين، وتعرض خلال الساعات الماضية إلى وعكة صحية حادة استوجبت نقله بشكل عاجل إلى مستشفى في السعودية التي يقيم فيها منذ هروبه من تونس مطلع عام 2011 عقب احتجاجات شعبية ضد حكمه.

وقال بن صالحة لوكالة "أسوشيتد برس" للأنباء، إن ما تم تداوله بخصوص إمكانية عودة بن علي إلى تونس غير صحيح، هو أمر غير مطروح في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أن بن علي يخضع لعلاج عادي نظراً لتقدمه في السن وإصابته بهذا المرض الخطير.

وقضت محكمة تونسية عام 2011 بسحن الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي لمدة 35 عاما بتهم الفساد المالي والتعذيب، ثم قضت محكمة عسكرية بسجنه 20 عاما بتهم التحريض على القتل والنهب والفساد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق