العاهل السعودي يؤكد قدرة بلاده على التعامل مع هجمات "أرامكو" ويعتبرها استهداف للاقتصاد العالمي

الرياض (ديبريفر)
2019-09-17 | منذ 4 أسبوع

الملك سلمان بن عبدالعزيز

أكد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، أن بلاده قادرة على التعامل مع آثار الهجمات على منشآتها النفطية، وذلك في أول رد للملك على الهجمات التي وُصفت بـ"الأكبر" على معلمين لعملاق النفط السعودي شركة "أرامكو"، السبت الماضي.
واعتبر الملك سلمان، في كلمة مقتضبة له خلال ترأسه اجتماعاً لمجلس الوزراء السعودي، أن هذه الاعتداءات التي وصفها بـ"الجبانة" لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، بل تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي.
وجددت الحكومة السعودية في بيان عقب اجتماعها، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، التأكيد على أن "الهدف من هذا العدوان التخريبي غير المسبوق الذي يهدد السلم والأمن الدوليين موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية وأنه امتداد للأعمال العدوانية السابقة التي تعرضت لها محطات الضخ لشركة أرامكو السعودية باستخدام أسلحة إيرانية" حد تعبيره.
وذكر البيان أن مجلس الوزراء أطلع على ما عرضه وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان، عن الآثار الجسيمة التي نتجت عن ذلك الاعتداء التخريبي السافر على معامل شركة الزيت العربية السعودية، "أرامكو" في بقيق وخريص، والتي أدت حسب التقديرات الأولية إلى توقف كميات من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 ملايين برميل يومياً، إضافة إلى توقف إنتاج كميات من الغاز المصاحب تقدر بنحو 2 بليون قدم مكعب في اليوم، وانخفاض حوالي 50 بالمئة من إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي.
وأشارت الحكومة السعودية إلى أن "هذا الاعتداء الجبان على أكبر وأهم معامل معالجة الزيت الخام في العالم، هو امتداد للاعتداءات المتكررة التي طالت المنشآت الحيوية، وهددت حرية الملاحة البحرية، وأثرت على استقرار نمو الاقتصاد العالمي".
وشددت حكومة الرياض على أن المملكة ستدافع عن أراضيها ومنشآتها الحيوية، وأنها قادرة على الرد على تلك الأعمال أياً كان مصدرها.. داعية المجتمع الدولي لأن يقوم بإجراءات أكثر صرامة لإيقاف هذه الاعتداءات السافرة التي تهدد المنطقة وأمن الإمدادات البترولية واقتصاد العالم، ومحاسبة وردع كل من يقف خلفها.
وتعرضت منشأتان نفطيتان تابعتان لشركة النفط السعودية "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية، في الساعات الأولى من يوم السبت الفائت، لهجوم من طائرات مسيرة تبنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن المدعومة من إيران المسؤولية عنه، ما أدى إلى حرائق هائلة فيهما، وذلك في ثالث هجوم من هذا النوع يتبناه الحوثيون خلال أربعة أشهر على منشآت تابعة للشركة.
وتدير أرامكو أكبر مصفاة لتكرير النفط ومعالجة الخام في العالم في بقيق بالمنطقة الشرقية، وتزيد الطاقة التكريرية للمصفاة على سبعة ملايين برميل من النفط الخام يومياً.

 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق