نصر الله: على السعودية والإمارات وقف حرب اليمن بدل البحث عن منظومات دفاع جوي

بيروت (ديبريفر)
2019-09-20 | منذ 1 شهر

الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، مساء يوم الجمعة، السعودية والإمارات، إلى مراجعة موقفهما بشأن حملتهما العسكرية في اليمن المستمرة منذ زهاء أربع سنوات ونصف.

وخاطب نصر الله في كلمة له بمناسبة "ذكرى أسبوع الراحل العلامة الشيخ حسن كوراني"، السعودية والإمارات، قائلاً: "بدل البحث المكلف عن منظومات دفاع جوي جديدة لمواجهة الطائرات المسيّرة.. أوقفوا الحرب". وأضاف: "أوقفوا الحرب بدل ذلّ أنفسكم والتعرض لعملية حلْب جديدة من قبل إدارة ترامب".

واستنكر أمين عام حزب الله الإدانات الدولية على هجمات تعرضت لها منشأتي نفط في السعودية السبت الفائت، لافتاً إلى أن هذه الإدانات "لم تصدر لاعتداءات التحالف السعودي المستمرة على شعب اليمن أطفالاً ونساءً وشيوخاً" حد قوله.

وطالب "من يدين هجمات أرامكو أن يتضامن مع الشعب اليمني في جوعه وحصاره ودمائه المهدورة بفعل العدوان".

وحذر نصر الله المملكة العربية السعودية يوم الجمعة من الرهان على حرب ضد إيران قائلاً "إن الجمهورية الإسلامية ستدمر المملكة"، موضحاً: "الحرب على إيران ليس رهاناً لأنه سيدمرونكم...أنتم بيتكم من زجاج واقتصادكم من زجاج مثل المدن الزجاجية في الإمارات".
وتعرضت منشأتان نفطيتان تابعتان لعملاق النفط السعودي شركة "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" شرقي المملكة، السبت الفائت، لهجوم بطائرات مسيرة تبنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) المسؤولية عنه، ما أدى إلى حرائق هائلة فيهما، وذلك في ثالث هجوم من هذا النوع يتبناه الحوثيون خلال أربعة أشهر على منشآت نفطية داخل السعودية.

وتسبب الهجوم في توقف أكثر من نصف إنتاج المملكة أو ما يزيد على خمسة بالمئة من الإمدادات العالمية، أي نحو 5.7 ملايين برميل يومياً.

واتهمت السعودية  والولايات المتحدة، إيران بالوقوف وراء الهجوم وهو ما نفته طهران بشدة، محذرة من أي تحركات عسكرية ضدها.

ويجاهر حزب الله اللبناني "الشيعي" وزعيمه نصر الله، بوقوفهم إلى جانب جماعة الحوثيين "الشيعية" في اليمن، وكلاهما مدعومان من إيران.

وذكر أمين عام حزب الله اللبناني، أن محور المقاومة قوي جداً، معتبراً أن الهجمات منشآت نفطية سعودية من مؤشرات هذه القوة واستعداد هذا  "المحور" للذهاب بعيداً في الدفاع.

وخاطب دول الخليج بالقول: "تراهنون على إدارة فاشلة وهو ما تبدّى في فنزويلا وكوريا الشمالية والصين وسوريا والعراق وإيران وفلسطين". ويقصد نصر الله بالإدارة الفاشلة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
الصراع مع إسرائيل
وقال نصر الله: "من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات المسيّرة الإسرائيلية، إن قرار مواجهتها أدّى إلى تراجع عدد خروقها للأجواء اللبنانية".. رافضاً أي قواعد اشتباك جديدة بالقول: "سنبقى ملتزمين بقواعد الاشتباك والأمر لا ينتهي هنا وإنما هو بداية مسار وهذا الموضوع خاضع للميدان"، مشدداً على أن "من تعامل مع العدو يجب معاقبته على قدر جريمته".

وتطرق أمين عام حزب الله اللبناني ، إلى الانتخابات في إسرائيل، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بذل كل جهده لتأمين فوزه في الانتخابات من اعتداءات بحق فلسطين، والأسرى والعراق وسوريا.

وأشار إلى أن "نتنياهو غامر بكل ما يملك من أجل أن يفوز بانتخابات الكنيست"، لافتاً إلى أنه "ورغم الدعم الأميركي غير المسبوق لكنه فشل".

ورأى نصر الله أن هناك أزمة قيادة غير مسبوقة في "كيان العدو"، بالإضافة إلى فقدان الثقة بها، معتبراً أن انتخابات الكنيست أثبتت الوهن والضعف والخلل في بنية هذا الكيان الذي بدأ "يشيخ ويهرم".

وأردف "نحن لا تعنينا نتائج انتخابات الكنيست الإسرائيلي فسياستهم المعادية للفلسطينيين والعرب واحدة".

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق