روحاني : ينبغي وقف توريد الأسلحة للسعودية والإمارات لإحلال السلام في المنطقة

نيويورك (ديبريفر)
2019-09-27 | منذ 4 أسبوع

الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الخميس إن على الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا التوقف عن توريد الأسلحة للسعودية والإمارات، معتبراً ذلك شرطاً لإنهاء الأزمة في اليمن وإحلال السلام في المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي عقده في نيويورك نفى روحاني، تورط بلاده في الهجوم على منشأتي شركة أرامكو النفطية السعودية، مُطالباً من يتهمون طهران بتقديم الأدلة على تلك "المزاعم".
ويشهد اليمن للعام الخامس على التوالي، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ سبتمبر 2014.

وشنت مقاتلات التحالف على مدى أربع سنوات ونصف، آلاف الغارات الجوية على العاصمة صنعاء ومعظم محافظات اليمن، يقول إنها تستهدف تجمعات ومواقع ومخازن أسلحة وطائرات مسيرة تابعة للحوثيين.

وكثفت جماعة الحوثيين (أنصار الله) مؤخراً هجمات متواصلة بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية على أهداف سعودية حيوية وتقول إن عملياتها تأتي رداً على "جرائم" التحالف ضد المدنيين والبنية التحتية في اليمن
ورداً على سؤال ما إذا كانت لدى إيران أدلة على وقوف جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن وراء الهجوم، قال الرئيس الإيراني إن الأدلة يجب أن يقدمها "من يطلق الاتهامات والادعاءات"، وليس إيران.

وأضاف أن الحوثيين يمتلكون صواريخ وقادرون على شن مثل هذه الهجمات وقد شنوا هجمات على السعودية في وقت سابق ، معتبراً أن الشعب اليمني له الحق في الدفاع عن نفسه.

وأبدى الرئيس الإيراني استعداده لحوار "بناء" بين دول المنطقة بشأن الأمن في مضيق هرمز وإنهاء الحرب في اليمن.

وتابع في رده على الصحفيين، لقد قلت لهم "لنتوحد ونتعاون لإطفاء نيران الحرب في المنطقة".

وتعرضت منشأتان نفطيتان تابعتان لعملاق النفط السعودي شركة "أرامكو" في المنطقة الشرقية للملكة، في 14 سبتمبر الجاري، لهجوم من طائرات مسيرة تبنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن المسؤولية عنه.
وتسبب الهجوم في توقف أكثر من نصف إنتاج المملكة أو ما يزيد على خمسة بالمئة من الإمدادات العالمية، أي نحو 5.7 ملايين برميل يومياً.

واتهمت السعودية والولايات المتحدة، إيران بالوقوف وراء الهجوم وهو ما نفته طهران بشدة، محذرة من أي تحركات عسكرية ضدها.
 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق