الحوثي يؤكد للمبعوث الأممي حرص جماعته التوجه نحو حوار سياسي شامل

صنعاء (ديبريفر)
2019-10-01 | منذ 3 أسبوع

 أرشيف

Click here to read the story in English

أكد زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) عبدالملك الحوثي اليوم الثلاثاء، حرص جماعته على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن عبر مبادرتها المطروحة لوقف الأعمال العدائية مع السعودية، بما يسهم في إنهاء الحرب المستمرة للعام الخامس.

وقال الحوثي خلال لقاءه المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث أن مبادرة مهدي المشاط ،رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى الذي انشأه الحوثيون لإدارة المناطق الواقعة تحت سيطرتهم شمالي اليمن، "دليل حرصنا على تحقيق السلام والاستقرار والدفع نحو الحوار السياسي الشامل".. مشدداً على أنه " من المهم أن يستفيد الطرف الآخر من المبادرة وذلك بالكف عن العدوان ورفع الحصار".

وكانت جماعة أنصارالله (الحوثيين)،أعلنت في 20 سبتمبر الفائت عن وقف كافة أشكال استهداف الأراضي السعودية، مطالبة الرياض بإعلان مماثل، وذلك ضمن "مبادرة سلام" هدفها إتمام مصالحة "وطنية شاملة" بموجب مفاوضات "جادة وحقيقية" بين مختلف أطراف الحرب، بحسب القيادي في الجماعة مهدي المشاط.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء ويديرها الحوثيين أن الحوثي ناقش مع غريفيث الذي وصل إلى صنعاء اليوم الثلاثاء، أفق التسوية السياسية الشاملة المحتملة في هذه الظروف المواتية وسبل المعالجات الإنسانية والاقتصادية وكل ما له صلة بمعاناة الشعب اليمني.

وأشار الحوثي إلى أن "الخطوات الإنسانية التي قدمتها لجنة الأسرى والمعتقلين في صنعاء والمبادرات المتكررة بالإفراج عن مئات من الأسرى من طرف واحد".

وأكد الحوثي أن تلك الخطوات تثبت عملياً سعي جماعته لإنهاء المعاناة التي نتجت بسبب العدوان، حد قوله.

وقال :" من المهم أن تقابل تلك الخطوات بخطوات إنسانية مماثلة تؤدي إلى تحريك شامل للملف الإنساني وصولاً إلى التبادل الكامل كل الأسرى والمعتقلين".

وأعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أعلنت إطلاق 350 أسير من قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً بينهم 3 سعوديين في مبادرة من جانب واحد وبإشراف الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ورحب غريفيث بمبادرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، ودعا طرفي الصراع إلى " الاجتماع في أقرب فرصة ممكنة لاستئناف المناقشات حول عمليات التبادل المقبلة وفقاً لالتزاماتهم ضمن إطار اتفاقية ستوكهولم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق