اليمن .. وساطة سعودية لإنهاء تمرد بدعم إماراتي في محافظة سقطرى

سقطرى (ديبريفر)
2019-10-05 | منذ 3 أسبوع

Click here toread the story in English

قالت مصادر محلية في محافظة سقطرى جنوبي اليمن، إن ضباطاً في التحالف العربي بقيادة السعودية، قادوا وساطة يوم الجمعة لإنهاء "تمرد" نفذه مدير شرطة المحافظة السابق الموالي للإمارات بعد يوم من إقالته وتعيين بديل عنه.

وأوضحت المصادر أن الوساطة أفضت إلى إعطاء مهلة لمدير الشرطة المُقال علي أحمد الرجدهي، إلى الأحد، لتسليم معسكر الأمن الذي يسيطر عليه بمعية مسلحين انفصاليين إلى فايز سالم مدير الشرطة المعين حديثاً من قبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وبحسب الاتفاق سيتم رفع جميع النقاط المستحدثة من قبل القوات المدعومة إماراتياً، وأهمها نقطة في المدخل الشرقي لحديبو وتسليمها لقوات الحكومة "الشرعية".

وكان مصدر محلي قال إن قوات الحكومة "الشرعية" أحكمت يوم الجمعة، سيطرتها على مدينة "حديبو"، مركز جزيرة سقطرى، بعد ساعات من مهاجمة مجاميع مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، مقاراً أمنية بالمدينة في محاولة للسيطرة عليها.

وأضاف المصدر أن القوات الحكومية تحكم سيطرتها على المدينة، بعد "محاولة تمرد" للقوات المدعومة من الإمارات، ومحاولة غداة قرار الرئيس اليمني الخميس، إقالة الرجدهي، وتعيين سالم خليفة له.

من جهته قال مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام في الحكومة اليمنية "الشرعية"، إن "الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية في محافظة أرخبيل سقطرى أفشلت محاولة انقلابية، بعد إقالة مدير الأمن السابق، أحد أذرع الإمارات في المحافظة".

وأوضح في سلسلة تغريدات على "تويتر"، أن "ميليشيات مدعومة من الإمارات حاولت التمرد والسيطرة على مقرات أمنية".

ويوم الخميس الفائت أطاح الرئيس اليمني، بالعميد علي الرجدهي، من قيادة الشرطة المحلية في سقطرى، بسبب "تماهيه مع الإمارات" وفقاً لمصدر مقرب من السلطة.
 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق