واشنطن تبلغ أنقرة رفضها لعمليات التنقيب عن النفط والغاز قبالة "قبرص"

أثينا (ديبريفر)
2019-10-05 | منذ 2 أسبوع

منصة تركية لتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط ارشيف
أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، رفض بلاده لعمليات التنقيب غير القانونية لتركيا عن النفط والغاز قبالة قبرص بالبحر المتوسط.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني اليوم السبت في أثينا : " واشنطن أبلغت أنقرة بشكل رسمي أن عمليات الحفر غير القانونية التي تقوم بها شرق البحر المتوسط، أمر مرفوض".

مؤكداً أن بلاده " ستستمر في اتخاذ الإجراءات الدبلوماسية التي تضمن توافق النشاطات الجارية مع القانون".

وأضاف :" نسعى لدفع جميع الجهات على خفض التصعيد، لإيجاد حلول ترضي الكل".

وقال بومبيو :" نريد التأكيد أن هناك قواعد تحكم عمليات التنقيب العالمية عن موارد الطاقة في البحر المتوسط، ولا يمكن لأي بلد أن يبقي أوروبا رهينة".

وتتهم اليونان تركيا بتقويض الأمن شرق البحر المتوسط بقرارها الشروع في التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص.

وقال وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، أمس، ان "إحدى سفن التنقيب عن النفط والغاز التركية في شرق البحر المتوسط ستبدأ قريبا التنقيب جنوب غربي قبرص" في الوقت الذي تتنازع فيه تركيا وقبرص على الحقوق البحرية في المنطقة.

وأكد دبلوماسي تركي قد أعلن، أمس، أن سفينة الحفر التركية "ياووز" ستبدأ جولة جديدة من عمليات الحفر البحرية في شرق البحر المتوسط، جنوبي جزيرة قبرص يوم الاثنين المقبل.

وأعلنت تركيا يوم الخميس أنها أرسلت سفينة التنقيب عن النفط والغاز ياووز إلى المياه قبالة جنوب قبرص حيث منحت السلطات القبرصية اليونانية بالفعل حقوق التنقيب عن المواد الهيدروكربونية لشركات إيطالية وفرنسية.

وقامت تركيا بالفعل بحفر بئرين في المياه إلى الشرق والغرب من الجزيرة، مما أثار احتجاجات قوية من نيقوسيا والاتحاد الأوروبي في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك فرض عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي.

وكان التركيز على الأزمة القبرصية، التي استعصت على جهود الوساطة الدبلوماسية، مع اكتشاف احتياطيات النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

وتشير تقديرات دولية إلى أن شرق البحر المتوسط يحتوي على ثالث أكبر تجمع للغاز في العالم، بعد الخليج وبحر قزوين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق