دبلوماسي ومسؤولون يمنيون يؤكدون قرب التوصل لاتفاق بين "الشرعية" والانتقالي

الرياض (ديبريفر)
2019-10-08 | منذ 2 أسبوع

Click here to read the story in English

قال دبلوماسي ومسؤولون يمنيون يوم الاثنين إن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات، يقتربون من التوصل إلى اتفاق ينهي الصراع على السلطة في مدينة عدن جنوبي البلاد ويمنح قوات التحالف السيطرة مؤقتاً على المدينة.

وأكد السفير اليمني لدى فرنسا رياض ياسين عبدالله، أن الطرفين على وشك التوصل إلى اتفاق في غضون أسابيع، وأن قوات التحالف ستنتشر مؤقتاً في عدن، بحسب ما نقلته عنه وكالة رويترز.

وتستضيف مدينة جدة السعودية منذ أكثر من شهر، محادثات غير مباشرة دعت إليها المملكة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المسلح المدعوم من الإمارات، لإيقاف التصعيد في جنوب اليمن ووضع حل للخلافات، وذلك بعد أن أحكمت قوات الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً، سيطرتها في 10 أغسطس الماضي على كامل مدينة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية "الشرعية" عاصمة مؤقتة للبلاد، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات الحكومة، استمرت أربعة أيام وأسفرت عن مقتل وجرح المئات من الطرفين.

وأضاف مصدر مطلع على المحادثات "هناك تقدم في محادثات جدة. الحوار لا يزال جارياً ويدور حول ضم المجلس الانتقالي الجنوبي للحكومة وتهدئة التوتر وإعادة نشر القوات".

وأوضح مسؤولان في الحكومة اليمنية "الشرعية" أن السعودية قدمت اقتراحاً لضم المجلس الانتقالي إلى حكومة هادي على أن تنتشر قوات سعودية في عدن للإشراف على تشكيل قوة أمنية محايدة في المدينة.

وقالت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على "تويتر" إنه قد يتم التوقيع على اتفاق في جدة في غضون بضعة أيام.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق