رئيس البرلمان اليمني : محاكمات الحوثيين للبرلمانيين خطر على حياتهم رغم هزليتها

بلغراد (ديبريفر)
2019-10-14 | منذ 4 أسبوع

رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني

Click here to read the story in English

وصف رئيس مجلس النواب اليمني (البرلمان) سلطان البركاني، محاكمة جماعة الحوثيين (أنصار الله) لأعضاء البرلمان غير الموالين لها بأنها "مسرحية هزلية"، لكنها في الوقت نفسه تشكل خطراً على حياتهم وتسمح بالاستيلاء على ممتلكاتهم.

وقال البركاني في جلسة لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين التابعة للاتحاد البرلماني الدولي، على هامش أعمال الدورة الـ ١٤١ للاتحاد، إن المسرحية الهزلية لمحاكمات 35 عضواً من أعضاء مجلس النواب الداعمين للشرعية ممن حضروا اجتماع سيئون، لاتمت بصلة للقوانين اليمنية والمعاهدات الدولية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض والتابعة للحكومة المعترف بها دولياً.

وأضاف رئيس البرلمان اليمني أن الأحكام ضد أعضاء مجلس النواب، "رغم صدورها من جهة غير ذي صفة رسمية، إلا أنها تشكل خطراً على حياتهم وتسمح بالاستيلاء على ممتلكاتهم في مناطق سيطرة الحوثيين".
واعتبر أن "البرلمانيين المتواجدين في مناطق الحوثيين بمثابة الأسرى، سلبت منهم حريتهم وقرارهم"، مطالباً لجنة حقوق الإنسان التوصية باتخاذ قرار من الاتحاد البرلماني للضغط على جماعة الحوثيين من خلال الأمم المتحدة لإنهاء تلك الانتهاكات وإخلاء سبيل أعضاء البرلمان والسماح لهم بممارسة حقهم القانوني بالتعبير والتنقل والسفر، حد تعبيره.

ويمر مجلس النواب اليمني بحالة انقسام منذ بداية الحرب التي تشهدها البلاد للعام الخامس على التوالي وكان أغلب أعضائه بمن فيهم رئيس المجلس، يقبعون في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون ويعقدون جلسات بشكل شبه منتظم في العاصمة صنعاء.
لكن عدد الأعضاء في البرلمان بصنعاء بدأ في التقلص بعدما فر عدد كبير منهم من البلاد، عقب مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام صاحب الأغلبية المطلقة في البرلمان، في منزله بصنعاء على يد حلفائه الحوثيين في 4 ديسمبر 2017، بعد يومين من إعلانه فض شراكة حزبه مع جماعة الحوثيين ودعا إلى انتفاضة ضدهم بعد أن ضاق ذرعاً بتصرفاتهم وآخرها حصارهم له في منزله.

وكانت محكمة يمنية خاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين (أنصار الله) في صنعاء، قررت منتصف سبتمبر الماضي، الحجز والتحفظ على أموال وممتلكات 35 من أعضاء مجلس النواب اليمني غير الموالين لها بمن فيهم رئيس البرلمان سلطان البركاني.

وأحالت سلطات الحوثيين البرلمانيين المعارضين لها إلى المحاكمة بتهم "المساس باستقلال وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية والتخابر مع دول أجنبية هي السعودية ومن تحالف معها من دول تحالف العدوان وإعانة تلك الدول في عدوانها على اليمن"، في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للشرعية في اليمن والعمليات العسكرية التي ينفذها هناك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق