قطر : أولى " البروفات المونديالية " في ديسمبر المقبل

الدوحة (ديبريفر)
2019-10-16 | منذ 7 شهر

تقترب دولة قطر بثبات، من إنجاز كافة مشاريعها المونديالية، قبل ثلاثة أعوام من مونديال قطر 2022، مسجلة بذلك رقماً قياسياً، تفوقت فيه على كل من سبقوها في تنظيم الاستحقاق العالمي الرياضي الأكبر "كأس العالم".

وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية اتمام ما نسبته 75% من خطة تجهيز مشاريع كأس العالم لكرة القدم.

وعملت قطر بشكل متواز وعملي على توفير خطط تشغيلية مميزة لاستضافة مونديال 2022، من خلال استضافة مجموعة أحداث وفعاليات رياضية كبيرة، بغرض تجريب ملاعبها واختبار قدراتها التنظيمية في التعامل مع الجماهير والطواقم الصحفية والإعلامية.

ومع نهاية العام الجاري، ستكون قطر الممتلكة لبنية رياضية شاملة وضخمة، على موعد مع احتضان بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها الـ24، فضلاً عن بطولة كأس العالم للأندية التي يشارك فيها أبطال القارات الست ونادٍ من البلد المستضيف.

وبالتزامن مع البطولتين (الخليجية وكأس العالم للأندية) ستدشن الدوحة ملعباً مونديالياً ثالثاً ، وهو استاد "المدينة التعليمية" الذي سيحتضن نهائي كأس العالم للأندية.. ومن المقرر افتتاح استاد " البيت" في الخور الذي يعد ثاني أكبر ملاعب مونديال قطر وتبلغ طاقته الاستيعابية 60 ألف تقريباً.

وكانت قطر افتتحت " استاد خليفة الدولي" بحلته المونديالية في مايو 2017، وقصت شريط افتتاح " استاد الجنوب" بمدينة الوكرة في مايو 2019، وقد تدشن ملعباً رابعاً (استاد الريان) هذا العام، في حين تكتمل جميع الملاعب المتبقية في عام 2020 (لوسيل، والثمامة، والمدينة التعليمية، وراس أبو عبود).

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي تقام مباراتها النهائية في 18 ديسمبر 2022، تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق