اليمن : تفاصيل عن معركة " كبرى" في جبهة "الملاحيظ " لم تعُلن رسمياً

تقرير (ديبريفر)
2019-10-23 | منذ 4 أسبوع

أرشيف

Click here to read the story in English

كشف الكاتب والناشط السياسي اليمني مروان الغفوري، عن معلومات قال إنها " في غاية الخطورة "، تحدث فيها عن سقوط أربعة ألوية عسكرية في جبهة الملاحيظ التابعة لمحافظة صعدة شمالي اليمن والمحاددة للسعودية.

وقال الغفوري، في صفحته على الفيس بوك، الاثنين الفائت : " جبهة الملاحيظ سقطت بالكامل، أربعة ألوية عسكرية لا تتبع وزارة الدفاع ولا تخضع لمركز عمليات تابعة للقوات المسلحة ولديها نظام تسمية خارج شفرة الجيش اليمني التقليدية".

وأكد الغفوري بأن تلك الألوية " تتألف من سلفيين ومجندين جدد، تشكلت بنفس طريقة جبهة كتاف، وفي الأيام الماضية انهارت بالكامل".

ولفت الغفوري إلى أن جماعة أنصار الله (الحوثيين) عادوا بقوة وبـ " كفاءة نارية حديثة مستخدمين الصواريخ الحرارية، إلى الحدود السعودية وأعادوا المعركة إلى نقطة الصفر".

مشيراً إلى أنه " في جبهة الملاحيظ تلاشت معركة عمرها خمسة أعوام".. وتابع :" تقاتل يمنيان في الملاحيظ، وانتصر اليمني الحليف لإيران على اليمني الحليف للسعودية".

وفي سياق متصل، كشف المغرد السعودي الشهير " مجتهد" عن احتدام المعارك بين " القوات السعودية والحوثيين على الحدود مع اليمن".

وفي سياق متصل، نشرت صحيفة " لا " المقربة من جماعة أنصار الله (الحوثيين) تقريراً في عددها الصادر اليوم يؤكد " سقوط أربعة ألوية" قالت الصحيفة إنها من ألوية الجيش التابعة للحكومة اليمنية (الشرعية).

ويتداول عدد كبير من الناشطين المعروفين بولائهم لجماعة أنصار الله (الحوثيين) أخباراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن " انتصار كبير"، يفوق العملية العسكرية التي أسمتها الجماعة بعملية "نصر من الله" ونفذتها على الحدود السعودية في محور كتاب - نجران أقصى شمال محافظة صعدة.

الأنباء المتداولة من جبهة الملاحيظ، لم تؤكده أو تنفيها وزارة الدفاع اليمنية رسمياً، ويبدو أنها اكتفت بتسريب معلومات مقتضبة للغاية لبعض الوسائل الإعلامية المحلية الموالية للحكومة (الشرعية)، نفت فيها صحة " ما روج له الحوثيون".. وأن الأمر مجرد محاولة " لصناعة انتصارات وهمية لاقتياد المغرر بهم من عناصر إلى محارق الموت"، حد قولها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق