التحالف يعلن سيطرة القوات السعودية على عدن جنوبي اليمن بدلاً عن الإمارات

الرياض (ديبريفر)
2019-10-27 | منذ 4 أسبوع

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم الأحد، أن قوات المملكة تولت مسؤولية الأمن في محافظة عدن جنوبي اليمن، بدلاً عن القوات الإماراتية المتهمة بدعم المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي .

وقالت قيادة التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إنه "تم إعادة تموضع قوات التحالف في (عدن) لتكون بقيادة المملكة وإعادة انتشارها وفق متطلبات العمليات الحالية".

وأفاد البيان أن هذه الخطوة تأتي "في إطار جهودها المستمرة لتنسيق خطط العمليات العسكرية والأمنية في اليمن وتعزيز الجهود الإنسانية والإغاثية، إضافة إلى تعزيز الجهود لتأمين الممرات المائية المتاخمة للسواحل اليمنية عموماً، ومكافحة الإرهاب على كامل الأراضي اليمنية".

وأضاف البيان أن "قيادة التحالف، تشيد بكل الجهود التي بذلتها القوات كافة وفي مقدمتها القوات الإماراتية وأسهمت في نجاح الخطط المعدة لتنفيذ المهام العملياتية بكل كفاءة واقتدار".

وأكدت قيادة التحالف "استمرار جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن ودعم الشعب اليمني بكافة مكوناته وحكومته الشرعية"، حد تعبير البيان.

وفي أغسطس الماضي، أحكمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة سيطرتها على محافظة عدن التي كانت تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، وذلك بعد معارك ضارية مع قوات الأخيرة دامت 4 أيام بمساندة الطيران الإماراتي، وأسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى من الطرفين، قبل أن تتدخل السعودية للتهدئة وإدارة حوار بين الطرفين أفضى إلى اتفاق من المتوقع الإعلام الرسمي عنه قريباً.

وأمس السبت، قال نائب رئيس الحكومة اليمنية "الشرعية" وزير الداخلية أحمد الميسري، إن مشروع الإمارات في اليمن قد سقط، ولن يتم القبول بأي اتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا).

وهاجم الميسري، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، واتهمه بالكذب بشأن انسحاب القوات الإماراتية من عدن.

وقال في كلمة خلال لقائه قيادات أمنية وعسكرية وقبلية في محافظة شبوة ، إن الجبير خرج متحدثاً في محفل دولي للأمم المتحدة عقب قصف الطيران الإماراتي قوات الجيش في منطقة العلم -مدخل مدينة عدن الشرقي- وأحدث مجزرة شهدها القاصي والداني، قائلاً إن الإمارات انسحبت، وإن الانتقالي استغل فرصة غياب الدولة.

وكان الجبير صرح أواخر سبتمبر الماضي في جلسة حوارية على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك، قائلاً إن الإمارات انسحبت من اليمن. وقوات الانتقالي استغلت الفرصة، واحتلت مواقع حكومية.

ووصف الميسري تصريح الجبير بأنه "فرية كبيرة"، مضيفاً "هل هناك باطل أكثر من هذا؟ 300 شهيد يضربهم الطيران، بينما ظهر من يمثل الخارجية السعودية في محفل دولي ويتحدث بالكذب".

وتابع "كان الأولى به (الجبير) ألّا يتحدث عن هذا الموضوع، ويعتبره من المواضيع المسكوت عنها، أو كان عليه أن يقول الحقيقة دون سواها".

وتساءل: "إذا كانت الإمارات انسحبت، فمن ضرب الجيش الوطني، هل الطيران السعودي؟ لأنه لم يتبقى في الجو سوى المملكة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق