الإمارات تعلن سحب قواتها من عدن جنوبي اليمن

أبو ظبي (ديبريفر)
2019-10-31 | منذ 3 أسبوع

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأربعاء إن قواتها غادرت مدينة عدن جنوبي اليمن وعادت إلى أرض الوطن بعد أن سلمت السيطرة للسعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً يواصل حملة في اليمن.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن "عملية تسليم عدن إلى القوات السعودية واليمنية تمت بمسؤولية ووفقا لإستراتيجية عسكرية ممنهجة، ولضمان المحافظة على الإنجازات المتحققة، وقد انتهت بنجاح تام".

و أعلن التحالف العربي في اليمن، يوم الأحد الماضي أن السعودية ستقود قواته في عدن بديلاً عن الإمارات التي واجهت اتهامات نفتها مؤخراً بدعم حركات انفصالية.

وأوضح البيان، أن القوات الإماراتية قامت بتحرير مدينة عدن، من الحوثيين والتنظيمات الإرهابية بتاريخ 17 يوليو 2015، لتنطلق بعد ذلك من المدينة العمليات العسكرية التي قامت بها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية وأثمرت عن تحرير العديد من المناطق اليمنية من سيطرة الحوثيين، ومنع التغلغل الإيراني الهادف إلى السيطرة على الدولة اليمنية حد تعبير البيان.

وأضاف البيان أن الإمارات التي خفضت بالفعل وجودها العسكري في اليمن في يونيو الماضي ستواصل حربها على "التنظيمات الإرهابية" في المحافظات اليمنية الجنوبية الأخرى.

وأكد البيان أن القوات الإماراتية وكجزء من التحالف العربي بقيادة السعودية "ستواصل دعم ومساندة الأشقاء في اليمن بما فيه مصلحة وخير اليمنيين".

وكانت القوات الإماراتية بدأت الانسحاب من عدن في وقت سابق هذا الشهر في خطوة تستهدف تمهيد الطريق للتوصل إلى اتفاق ينهي الصراع على السلطة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً المدعومة من السعودية والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات.

وفي أغسطس الماضي أحكمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي سيطرتها على محافظة عدن وبعض المحافظات المجاورة بعد معارك عنيفة مع قوات الحكومة مسنودة بالطيران الإماراتي ما أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى من الطرفين.

وذكرت مصادر مطلعة أنه بموجب اتفاق مبدئي توسطت فيه السعودية سيتم إشراك الانتقالي في حكومة تكنوقراط جديدة ووضع القوات المسلحة للطرفين تحت سيطرة وزارتي الدفاع والداخلية اليمنية.

يأتي ذلك في وقت أفادت تقارير صحفية سودانية أن نائب رئيس المجلس السيادي، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أكد عودة 10 آلاف جندي من قواته بلاده في اليمن، بعد انتهاء فترة عملهم هناك.

ونقلت صحيفة التيار السودانية المعارضة أن دقلو أبلغ اجتماعاً ثلاثياً عقد الثلاثاء، بحضور ممثلي مجلسيْ السيادة والوزراء وقوى الحرية والتغيير، قائدة الحراك الاحتجاجي بالبلاد. بسحب عشرة آلاف جندي سوداني من اليمن.

وأكد حميدتي بدء الانسحاب التدريجي للقوات السودانية من اليمن، مشيراً إلى أنه لن يرسل قوات بديلة عن الجنود الذين سحبوا.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق