إيران تستأنف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو

طهران (ديبريفر)
2019-11-07 | منذ 4 يوم

استأنفت إيران، اليوم الخميس تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية شمالي البلاد، بضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي بها، وذلك عقب قرارها الذي أعلنته الثلاثاء عن خفض أكبر في التزامها بالتعهدات التي قطعتها في 2015 بشأن برنامجها النووي.

وقالت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية في بيان "يوم الخميس تم ضخ غاز اليورانيوم في شبكات أجهزة الطرد المركزي وبدء إنتاج وتجميع يورانيوم مخصب في منشآت فوردو" التي تقع على بعد حوالى 180 كلم جنوب طهران.

وأضافت أن العملية تجري بكاملها تحت إشراف مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وبموجب الاتفاق النووي المبرم في 2015، وافقت طهران على خفض نشاطاتها النووية بشكل كبير من أجل ضمان طبيعتها المدنية حصرا، مقابل رفع جزء من العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن الثلاثاء عن استئناف أنشطة تخصيب يورانيوم كانت مجمدة.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية بهروز كمالوندي في تصريح صحفي "ستستغرق العملية بضع ساعات للاستقرار وبحلول السبت عندما يزور مفتشو وكالة الطاقة الذرية الدولية الموقع مجدداً ستكون عملية تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 4.5 في المئة قد أنجزت".

وأضاف "جميع أجهزة الطرد المركزي المركبة في فوردو هي من طراز آي.آر1. تم حقن غاز اليورانيوم في أربع سلاسل من أجهزة الطرد المركزي من هذا الطراز (696 جهاز طرد مركزي)".

وأشار إلى أنه "سيتم استخدام سلسلتين متبقيتين من أجهزة الطرد المركزي (348 جهاز طرد مركزي) لإنتاج وتخصيب النظائر المستقرة في المنشأة".

واستؤنفت نشاطات تخصيب اليورانيوم التي كانت مجمدة بموجب الاتفاق النووي غداة انتهاء مهلة كانت قد حددتها للدول الأخرى الموقعة للاتفاق (الصين، روسيا، المملكة المتحدة، فرنسا وألمانيا) بهدف مساعدتها على تجاوز تبعات الانسحاب الأمريكي في مايو 2018.

وهذه الخطوة الرابعة من خطة خفض التزامات إيران التي أطلقت في مايو الماضي، رداً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق بقرار من الرئيس دونالد ترامب وإعادة فرض عقوبات أمريكية عليها.

وتسعى طهران عبر هذه السياسة إلى الضغط على الأطراف الأخرى لمساعدتها على الالتفاف على العقوبات التي سببت انكماشا كبيراً لاقتصادها.
 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق