تعرف على أبرز ظواهر الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا

تقرير(ديبريفر)
2019-11-07 | منذ 1 أسبوع

تشيلسي الإنجليزي يحقق تعادلاً مثيراً أمام أياكس الهولندي


كما جرت عادة مباريات دوري أبطال أوروبا، شهدت الجولة الرابعة من دور المجموعات إثارة بالغة في مباريات يومي الثلاثاء والأربعاء الفائتين.

وتخلل الجولة بعض المستجدات والظواهر الإيجابية، فضلًا عن استمرار بعض الثوابت للأسبوع الرابع على التوالي في مرحلة المجموعات، على رأسها حفاظ الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى باريس سان جيرمان، على نظافة شباكه بعدم استقباله أي هدف حتى الآن.

واستعرض موقع " كورة"، في تقرير له، نشره اليوم الخميس، أبرز ظواهر الجولة الرابعة على النحو التالي:

 

أهداف غزيرة


أسفرت الجولة الرابعة عن عدد هائل من الأهداف، وصل إلى 56، لتتفوق بفارق هدفين على الجولة الماضية، أي بمعدل 3.5 هدف في المباراة.

وشهدت مباراة تشيلسي ضد أياكس أمستردام أكبر عدد من الأهداف، إذ نجح الفريقان في تسجيل 8 أهداف، بواقع 4 لكل منهما.

كما شهدت مباراتان تسجيل 6 أهداف في كل واحدة، أولها مواجهة ريال مدريد ضد جالطة سراي التركي، والتي انتهت بفوز الفريق الملكي (6-0)، إلى جانب مباراة دينامو زغرب الكرواتي ضد شاختار دونيتسك الأوكراني، التي انتهت بالتعادل (3-3).

 

تحولات وإثارة

لم تغب الإثارة عن الجولة، والتي ظهرت جليًا خلال مباراة تشيلسي ضد أياكس، حيث شهدت تحولًا غريبًا في سيناريو المباراة.

الغريب أن الفريق الهولندي نجح في التفوق على أصحاب الأرض في البداية بالتقدم (4-1)، قبل أن تشهد آخر نصف ساعة من المباراة تحولًا مفاجئًا.

واستطاع تشيلسي تقليص النتيجة مع بداية الشوط الثاني قبل أن يسجل هدفين متتاليين خلال 4 دقائق فقط بداية من الدقيقة 71، ليظفر بنقطة التعادل بعد عودته من بعيد.

كما سار فالنسيا الإسباني على ذات الدرب بعدما نجح في تحويل تأخره بهدف أمام ليل الفرنسي إلى فوز عريض (4-1).

كذلك، رفع المغربي أشرف حكيمي لواء نصر بوروسيا دورتموند، بعدما لعب دور البطولة في عودة فريقه المثيرة بعد تأخره بهدفين أمام إنتر ميلان.

أسود الفيستيفال كانوا متأخرين (0-2) حتى بداية الشوط الثاني، قبل أن ينجحوا في تسجيل 3 أهداف متتالية خلال 26 دقيقة، أحرز منها حكيمي هدفين، قادا دورتموند للانتصار.

وبلغت الإثارة ذروتها في مباراة دينامو زغرب ضد شاختار، الذي تأخر (1-3) حتى الدقيقة 93.

وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، استطاع الفريق الأوكراني مفاجأة مضيفه بهدفين متتاليين في الدقيقتين 93 و98، ليخرج بنقطة تعادل ثمينة بعدما كان على مشارف الخسارة بفارق هدفين، ليتعادلا (3-3).

 

بطاقات حمراء

وتضمنت الجولة إشهار الحكم لعدد هائل من البطاقات الحمراء، إذ تحصل 6 لاعبين عليها في 4 مباريات فقط.

المثير هو حصول ثنائي أياكس، دالي بليند وجويل فالتمان، على بطاقتين حمراوين خلال دقيقة واحدة، ما تسبب في إكمال الفريق الهولندي اللقاء بـ9 لاعبين، وهو ما أدى لعودة البلوز في النهاية.

أما مباراة أتالانتا الإيطالي ضد مانشستر سيتي فقد شهدت واقعة طريفة، بعدما دفع بيب جوارديولا، مدرب الأخير، بحارسه التشيلي كلاوديو برافو مع بداية الشوط الثاني، بدلًا من نظيره البرازيلي إيديرسون الذي أصيب.

ولم يكد برافو يكمل أكثر من 35 دقيقة حتى تعرض للطرد المباشر قبل النهاية بـ9 دقائق فقط، ليصبح جوارديولا في ورطة لعدم وجود حارس على مقاعد البدلاء.

وتسبب هذا الطرد ومن قبله إصابة إيديرسون في اتخاذ المدرب الإسباني قرارًا بالدفع بالظهير الإنجليزي كايل ووكر، ليحرس عرين السيتزنز في الدقائق المتبقية، ونجح في أول اختبار وتصدى لتسديدة قوية، ولم يتلق أهدافا لينتهي اللقاء 1-1.

كذلك، شهدت مباراة باير ليفركوزن الألماني ضد أتلتيكو مدريد تعرض ناديم أميري للطرد قبل نهاية الوقت الأصلي بـ6 دقائق، ما أتاح للأتليتي فرصة تسجيل هدف في الدقيقة 94، لكنه لم يمنعه من الخسارة (1-2).

وفي مواجهة دينامو وشاختار المثيرة، تعرض لاعب من كل فريق للطرد، إذ تحصل نيكولا مورو، لاعب الفريق الكرواتي، على إنذار ثاني ومن ثم بطاقة حمراء، كما هو حال مارلوس روميرو من جانب الضيف الأوكراني.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق