زعيم الحوثيين يبعث رسائل "سلام" للسعودية و"وعيد" لإسرائيل والتحالف العربي

صنعاء(ديبريفر)
2019-11-09 | منذ 1 أسبوع

عبدالملك الحوثي يلقي خطاباً لأنصاره بمناسبة المولد النبوي الشريف

توعد زعيم جماعة الحوثيين(أنصار الله) في اليمن، عبدالملك الحوثي، مساء اليوم السبت، بتوجيه ضربات عسكرية قاسية داخل العمق الإسرائيلي، في حال تورطت بأي "حماقة ضد الشعب اليمني".

جاء ذلك في خطاب جماهيري متلفز، ألقاه الحوثي على أنصاره في العاصمة اليمنية صنعاء، وعدد من المحافظات التي تسيطر عليها الجماعة، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وقال الحوثي أن "موقف الشعب اليمني، تجاه إسرائيل هو العداء كونه كيان غاصب".. مشيراً إلى ذلك الموقف "مبدئي وإنساني وأخلاقي والتزام ديني".

ووجه الحوثي عديد رسائل لدول التحالف العربي، تراوحت ما بين رسائل سلام، وأخرى تهديدية تحذيرية.

ودعا الحوثي المملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إلى وقف ما وصفه بـ"العدوان والحصار"، مالم فإن " مخاطر الاستمرار في العدوان ونتائجه ستكون كبيرة على دول التحالف".

وأكد الحوثي أن "استمرار العدوان سيجعلنا نستمر في تطوير قدراتنا العسكرية وتوجيه أقسى الضربات باعتباره حق مشروع".. منوهاً إلى أن "الشعب اليمني لن يتراجع في مسيرته التحررية التي تحقق له استقلاله التام"، حد قوله.

وفي حين قال أنه يمد "يد الإخاء والسلام لكل الشعوب والدول" إلا أنه عاد وأكد أن "من يعادي الشعب اليمني فسيلقى الرد الصلب والقوي" كما حذر "الأشقاء في السعودية من مغبة الاستمرار في العدوان"، حد زعمه.

وقال الحوثي أن دول التحالف قد نهبت أكثر من 120 مليون برميل من النفط اليمني، خلال الخمس السنوات الفائتة".. مضيفاً:" إن اجمالي الايرادات التي خسرها شعبنا اليمني بسبب العدوان بلغت 12 ترليون كانت كافية لصرف مرتبات موظفي الدولة لمدة 12 عام".

كما تطرق الحوثي إلى التطورات السياسية في بلدان عربية، كـ"لبنان والعراق" التي تشهد تظاهرات شعبية احتجاجية مطالبة بالتغيير والقضاء على فساد الحكومات في بلدانهم.. داعياً الشعبين العراقي واللبناني إلى "أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع مشاكلهم بما لا يحدث ثغرة للأعداء".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق