الملف اليمني في أجندة لقاء سلطان عمان ونائب وزير الدفاع السعودي

مسقط (ديبريفر)
2019-11-12 | منذ 1 شهر

التقى سلطان عمان، قابوس بن سعيد، مساء الإثنين، نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بن عبد العزيز.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، أن السلطان قابوس، استقبل ابن سلمان في بيت البركة (قصر السلطنة) بالعاصمة مسقط.
ولم تذكر وكالة الأنباء العمانية أية تفاصيل
حول المباحثات التي تمت بين الجانبين، لكن من المعروف أن مسقط أبرز وسطاء الملف اليمني، الذي يُسند لخالد بن سلمان.

وتأتي زيارة  الأمير خالد بن سلمان إلى سلطنة عمان، بعد أيام قليلة من إعلان مسؤول سعودي بارز إن المملكة لديها قنوات اتصال مفتوحة مع جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، وإن محادثات بين الجانبين تجري بكثافة حالياً، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس"، الأربعاء الماضي.
كما أكد مصدر مقرب من جماعة الحوثيين (أنصار الله) الخميس الفائت إن هناك محادثات "سرية" تجرى بين قيادة الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في مسقط عن طريق وسطاء، من ضمنهم الولايات المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وكان الأمير خالد بن سلمان، وصل إلى مسقط، في وقت سابق الإثنين، في زيارة غير محددة المدة، استهلها بمباحثات مع وزير دفاع السلطنة عمان بدر البورسعيدي.

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات ونصف، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر العام 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية والحضرية.

وتسببت الحرب المستمرة للعام الخامس في تردي الأوضاع في اليمن، وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية هناك بأنها "الأسوأ في العالم" حيث بات معظم السكان بحاجة إلى مساعدات. 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق