بعد احداث عنف غير مسبوقة سقط خلالها 62 قتيل

السيستاني يدين استخدام الأمن للقوة المميتة

بغداد (ديبريفر)
2019-11-29 | منذ 2 أسبوع

الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الامن العراقية ضد المحتجين، لاقى ادانت واسعة محلية وخارجية.

وأدان المرجعية الدينية الشيعية علي السيستاني، اليوم الجمعة، استخدام القوة المميتة ضد المحتجين وحث نواب البرلمان على إعادة النظر في مساندتهم للحكومة في إيعاز لهم فيما يبدو بالسعي لتغيير القيادة مع اتساع دوامة العنف في البلاد.

تصريحات السيستاني جاءت بعد يوم دامي سقط فيه أكبر عدد من القتلى خلال أسابيع الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي شهدت مقتل مئات المحتجين وتصاعد الاشتباكات في المحافظات الجنوبية.

وقال ممثل عن السيستاني في خطبة الجمعة، التي نقلها التلفزيون على الهواء،: "بالنظر إلى الظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين... فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعو الى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق".

وجدد تاكيد السيستاني على حرمة الاعتداء على المتظاهرين السلميين ومنعهم من ممارسة حقهم في المطالبة بالإصلاح، لكنه حث المحتجين على رفض العنف بعد يومين من إضرام النيران في القنصلية الإيرانية في مدينة النجف الجنوبية.

ووجه نصيحة للمتظاهرين قائلا: "على المتظاهرين السلميين أن يميزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أيا كانوا ـ ولا يسمحوا لهم باستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها".

وقال السيستاني:"إن الأعداء وأدواتهم يخططون لتحقيق أهدافهم الخبيثة من نشر الفوضى والخراب والانجرار الى الاقتتال الداخلي ومن ثم إعادة البلد الى عصر الدكتاتورية المقيتة، فلا بد من أن يتعاون الجميع لتفويت الفرصة عليهم".

وكان لحادثة حرق القنصلية الايرانة في النجف دورا كبيرا في تأجيج احداث العنف يوم أمس .

واسفرت احداث العنف يوم أمس ، عن مقتل نحو 46 شخص في مدينة الناصرية جنوبي البلاد، و12 اخرين في النجف و4 في العاصمة بغداد.

وبلغ اجمالي القتلى نحو 408 شخص، منذ اندلاع الاحتجاجات، اغلبهم من المتظاهرين العزل.

ودارت اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن، صباح اليوم الجمعة، في مدينة الناصرية، كما أسفر عن اصاية شخصين.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق