ميدل إيست مونيتور: نشطاء إسبانيا يحتجون على سفينة سعودية تحمل أسلحة أمريكية إلى اليمن

لندن (ديبريفر)
2019-12-12 | منذ 6 شهر

سفينة بحري أبها السعودية

Click here to read the story in English

كتبت منظمة ميدل ايست مونيتور على موقعها أن منظمو الحملة المناهضة للحرب قاموا بتنظيم مظاهرة في أسبانيا ضد سفينة شحن سعودية يُعتقد أنها كانت تحمل أسلحة أمريكية وكندية إلى اليمن.

قَدِمت سفينة "بحري أبها" أمس من الولايات المتحدة إلى الواجهة الجنوبية الإسبانية لساجونتو ، فالنسيا.

و في الاحتجاج، طالب تحالف الحد من الأسلحة الحكومة الإسبانية بمنع السفينة من تحميل بعض الأسلحة الأخرى التي من المحتمل أن تستخدمها السلطات السعودية في الحرب التي استمرت خمس سنوات في اليمن بعد ثورة 21 سبتمبر 2014.

ويشمل تحالف الناشطين منظمات مثل منظمة العفو الدولية و FundiPau و Greenpeace و Oxfam Intermón.

وقال ألبرتو إستيفيز ، المتحدث الرسمي باسم الحملة: "بالنظر إلى أن حرب اليمن الحالية بدأت في عام 2015 ، حمل القارب نفسه أسلحة، معظمها قطع غيار طائرات عسكرية، بقيمة 143 مليون [158 مليون دولار] على ثماني رحلات في الولايات المتحدة إلى المملكة العربية السعودية. "

وأضاف قائلاً: "يجب على السلطات الإسبانية أن تتدخل للتأكد من أن هذا القارب الغرقي السعودي لا ينقل المزيد من الشحنات القاتلة التي يمكن استخدامها لارتكاب فظائع إضافية من اليمن".

غادر القرب" بحري أبها" ساغونتو يوم أمس ويعتقد أنه يتجه إلى جنوة في إيطاليا ، حسب نشطاء.

و شجبت حركة اعتراض الضمير العسكري المناهضة للأسلحة، وهي جماعة صمت إسبانية أخرى ، "المفارقة الفظيعة" لهذا الظرف، قائلة إن القارب يمكّن من ارتكاب "جرائم حرب"، الأمر الذي سيطيل من أمدالعنف ويصيب عددا لا يحصى من الرجال والنساء في الحرب في اليمن. "

أفادت منظمة العفو الدولية أن المنظمات غير الحكومية تخشى أيضاً من أن يكون القارب قد حمل أسلحة جديدة رغم أنه قد رسا في إسبانيا. كان هذا هو الحال مع سفينة أخرى من نفس الأسطول ، وهي "بحري ينبع" ، التي نقلت الأسلحة إلى الإمارات العربية المتحدة في سانتاندير في مايو من هذا العام.

‌ووفقا لمنظمة العفو الدولية، حتى نهاية هذا العام ، سيتم قتل أكثر من 233.000 يمني نتيجة للمعارك أو الكارثة الدبلوماسية، التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ على وجه الأرض. و الأكثر من ذلك أن هناك 14.3 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق