نادال وبارتي يفوزان بجائزة الاتحاد الدولي للتنس

لندن (ديبريفر)
2019-12-20 | منذ 10 شهر

النجم الاسباني رفائيل نادال

اختتم كل من النجم الاسباني رفائيل نادال، والاسترالية آشلي بارتي، العام 2019، بتكريم مميز.

ومنح الاتحاد الدولي للتنس، الخميس، جائزته السنوية لعام 2019 للاسترالية آشلي بارتي والإسباني رفائيل نادال في ختام موسم أنهياه في صدارة التصنيف العالمي للسيدات والرجال.

وأصبحت بارتي، التي اعتزلت التنس في 2014 لممارسة الكريكيت قبل أن تعود مجددا في 2016، أول استرالية تحرز لقب فرنسا المفتوحة منذ مارجريت كورت في 1973 بعد أن تغلبت على التشيكية الصاعدة ماركيتا فوندروسوفا في النهائي في يونيو.

وباتت بارتي (23 عاما) أيضا أول استرالية تحتل صدارة التصنيف العالمي للسيدات منذ ايفون جولاجونج كولي في 1976.

وفازت بارتي أيضا بلقب البطولة الختامية وقادت بلادها استراليا إلى بلوغ نهائي كأس الاتحاد لفرق السيدات لأول مرة منذ 1993.

وقالت في بيان ”اختياري لنيل جائزة الاتحاد الدولي هذا العام شرف كبير بالنسبة لي. أنا فخورة بفريقي المعاون وما أنجزناه. أتحرق شوقا لانطلاق موسم 2020“.

وحصل نادال على هذه الجائزة للمرة الرابعة بعد أن حقق إنجازا تاريخيا بالتتويج خلال 2019 بلقب فرنسا المفتوحة للمرة 12 ولقب أمريكا المفتوحة للمرة الرابعة إضافة إلى مساعدة إسبانيا على الفوز بلقب كأس ديفيز للمرة السادسة.

كما حصل اللاعب الإسباني أيضا يوم الخميس على جائزة ستيفان إدبرج التي يمنحها اتحاد اللاعبين المحترفين للمرة الثانية على التوالي والثالثة إجمالا.

وحصل البريطاني آندي موراي المصنف الأول عالميا سابقا، والذي خضع لجراحة في الفخذ في يناير، على لقب أفضل لاعب يعود للملاعب هذا العام بعد أن استعاد روح النجاح وفاز بلقب بطولة أوروبا المفتوحة في أكتوبر الفائت.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet