اليمن.. مسؤول حكومي ينتقد قرار مجلس الأمن تمديد ولاية بعثة "أونمها"

الحديدة (ديبريفر)
2020-01-14 | منذ 8 شهر

انتقد عضو فريق الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة غربي البلاد، صادق دويد، قرار مجلس الأمن الدولي تمديد  ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة (أونمها).

وقال دويد، في تغريدة على "تويتر"، يوم الاثنين، إن "بعثة الأمم المتحدة في الحديدة لم تحرز خلال عام كامل أي تقدم لتنفيذ اتفاق ستوكهولم".
وأضاف: "رغم إخفاق هذه البعثة في أداء مهامها يقوم مجلس الأمن بالتمديد لها لستة أشهر قادمة!".

وكان مجلس الأمن الدولي أقر في وقت سابق الإثنين تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة لستة أشهر إضافية تنتهي في منتصف يوليو العام الجاري.

وعهد القرار للبعثة الأممية "قيادة ودعم عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بمساعدة أمانة تتألف من موظفين من الأمم المتحدة للإشراف على وقف إطلاق النار وإعادة انتشار القوات وعمليات إزالة الألغام على نطاق محافظة الحديدة".

وكشف التقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة في أكتوبر الماضي، النقاب عن أهمية عمل أونمها وأن لها تأثير ملموس ومهم في التهدئة، وأن أهدافها قابلة للتحقيق ومناسبة للأوضاع على الأرض.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في اليمن بموجب قرار مجلس الأمن رقم  2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر 2018 بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين (أنصار الله).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet