الخارجية الروسية: حفتر غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار

موسكو (ديبريفر)
2020-01-14 | منذ 2 أسبوع

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن قائد قوات شرق ليبيا "الجيش الوطني" المشير خليفة حفتر، غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

وقالت الخارجية الروسية، رداً على سؤال عما إذا كان خليفة حفتر قد غادر موسكو بدون التوقيع على الاتفاق: "نعم".

وأضافت الوزارة، بعد يوم من إجراء محادثات بين ممثلين عن حكومة الوفاق الليبية والمشير خليفة حفتر، أن "موسكو ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية." 

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال للصحفيين إن فائز السراج رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً وقع على الاتفاق لكن خليفة حفتر طلب مزيداً من الوقت لدراسة الأمر.

فيما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن حفتر طلب مهلة حتى صباح الثلاثاء لدراسة الاتفاق.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء قال مصدر عسكري مقرب من حفتر إن "القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد غادر موسكو الآن متوجها إلى بنغازي، ولن يوقع على الاتفاق ما لم يتم وضع جدول زمني لإنهاء وحل المليشيات".

وأضاف أن "الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر باق على الاتفاق ولكن الخلاف على المليشيات وتفكيكها كان عائقا أمام موافقته على التوقيع".

وأشار المصدر إلى أن "أغلب النقاط متفق عليها"، زاعماً أن "الوفد المرافق للسراج لا يريد زمن لحل المليشيات يريدها نقطة معلقة بالاتفاق".

هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق