قوات الحكومة اليمنية تعترف بخسارتها في جبهة نهم ووزير الدفاع يعقد اجتماع عسكري استثنائي في مارب

مارب (ديبريفر)
2020-01-24 | منذ 1 شهر

استطاع مقاتلو جماعة الحوثيين(انصار الله)، تحقيق تقدم لافت في جبهة نهم شرقي صنعاء، بعد مواجهات عنيفة مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، المسنودة بطائرات التحالف.

وفي حين اكدت وسائل اعلام تابعة لجماعة الحوثيين(انصار الله) استعادة مواقع عديدة واستراتيجية، تتحدث القوات الحكومية عن مااسمته بالانسحابات التكتيكية، في اعتراف غير مباشر ومتحفظ بخسارتها فعلا في جبهة نهم.

وبعد اسبوع على اشتعال المواجهات والمعارك، عقدت القيادات العسكرية التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اجتماعا استثنائيا صباح اليوم الحمعة، برئاسة وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي.

ووقف الاجتماع على سير العمليات الميدانية وعملية تأمين ما تم من انسحاب تكتيكي لبعض الوحدات العسكرية في بعض المواقع والتي يتم حاليا ترتيب وضعها للقيام بمهامها وواجباتها القتالية.

ووفقا لوكالة الانباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في عدن والرياض، أكد الاجتماع على أن "معركة تحرير صنعاء، خيار لا رجعة فيه مهما كلف الأمر".

كما أكد الاجتماع على "استمرار العمليات العسكرية، ضد الحوثيين في كافة المحاور والجبهات على امتداد اليمن".

وشدّد الإجتماع على الجاهزية القتالية والاستعداد التام والدائم في جميع الوحدات العسكرية لتنفيذ المهام الموكلة ومواجهة التحديات.

ويعد هذا الاجتماع الأول منذ اندلاع المواجهات في جبهات نهم ومارب والجوف يوم الجمعة الفائتة.

وقالت مصادر عسكرية ان جماعة الحوثيين(أنصار الله) تمكنت من تحقيق اختراقات هامة داخل الجبهات الثلاث، والسيطرة على عديد مواقع كانت تتمركز فيها القوات الحكومية، خاصة في جبهة نهم شرقي صنعاء.

يذكر أن هذا هو الإجتماع الأول بهذا المستوى منذ اندلاع المواجهات العنيفة في جبهات نهم وصرواح والجوف إثر هجمة مكثفة نفذتها مليشيا الحوثي، بدأت مطلع الأسبوع الحالي، وتمكنت خلالها من تحقيق اختراقات مكنتها من السيطرة على مواقع كانت تتمركز فيها قوات الحكومة الشرعية في جبهة نهم (شرق صنعاء).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق