النمساوي دومينيك تيم ينهي 6 سنوات من الاحباط بفوز ثمين على نادال

ملبورن(ديبريفر)
2020-01-29 | منذ 9 شهر

دومينيك تيم

على عكس ما كان متوقعا، استطاع نجم التنس النمساوي دومينيك تيم، وضع حد لست سنوات من الإحباط في البطولات الأربع الكبرى، وأمام أحد اساطير اللعبة رفائيل نادال، اليوم الأربعاء.

وحقق تيم فوزا صاعقا على نادال 7-6 و7-6 و4-6 و7-6 حجز به مكانا لأول مرة في قبل نهائي بطولة أستراليا المفتوحة ووجه ضربة قوية للحرس القديم في تنس الرجال.

انتصار مهم جدا بالنسبة للنجم النمساوي، لأنه ازال من خلاله كل الشكوك حول قدراته على الملاعب الصلبة.

وسيلتقي تيم البالغ من العمر 26 عاما مع ألكسندر زفيريف من أجل مكان في النهائي، وهي مواجهة كان لا يمكن تخيلها قبل بداية البطولة.

وسيواجه تيم المصنف الخامس، الجمعة المقبلة، اللاعب الألماني الشاب وهو مفعم بالثقة بعدما أنهى سعي نادال لإحراز لقبه العشرين في البطولات الأربع الكبرى ومعادلة رقم روجر فيدرر القياسي.

وبعد أن قلب الطاولة على اللاعب الذي هزمه في نهائي فرنسا المفتوحة مرتين وفاز عليه ثلاث مرات في مواجهات بالبطولات الأربع الكبرى، أصبح تيم ثاني نمساوي فقط يبلغ الدور قبل النهائي في ملبورن بارك بعد توماس موستر في 1989 و1997.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet