اليمن .. قائد القوات الخاصة يقود تمرداً جديداً بمساندة إماراتية في سقطرى

سقطرى - الأناضول - ديبريفر
2020-02-18 | منذ 5 شهر

القائد الأمني رفض قرار إقالته ونشر مسلحين في محيط المعسكر

Click here to read the story in English

قالت مصادر محلية أن قائد القوات الخاصة في محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، رفض اليوم الثلاثاء، قرار إقالته، وقام بنشر مسلحين موالين للإمارات في محيط المعسكر الخاص بالقوات الخاصة.
ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر محلي قوله، إن "العقيد حسين شائف، قائد القوات الخاصة المقال في المحافظة، يرفض قرار إقالته، الذي أصدره نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، أحمد الميسري يوم الأحد الفائت".
وأشار المصدر إلى أن "شائف أبدى خلال لقائه بالسلطة المحلية استجابة لقرار إقالته، ثم تراجع لاحقًا".
وأكد المصدر أن "القائد الأمني المقال نشر قوات تابعة له ومسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، في محيط معسكر القوات الخاصة والطرق المؤدية إليه".
ولفت المصدر إلى أن "الإمارات زودت معسكر القوات الخاصة، في الفترة الأخيرة، بأطقم أمنية وبأفراد جرى تدريبهم في محافظة عدن".
وكانت سقطرى قد شهدت عمليات تمرد عديدة، منها إعلان عناصر من "كتيبة حرس الشواطئ" التابعة للواء الأول مشاة بحري في المحافظة مطلع فبراير الجاري، التمرد على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي والانضمام إلى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.
وفي 8 أكتوبر الفائت، أعلن مسؤول أمني انتهاء مظاهر تمرد أمني مدعوم من الإمارات في سقطرى، مؤكداً أن القوات الحكومية استكملت السيطرة على كل المعسكرات والمراكز الأمنية في سقطرى.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet