مسؤولة أممية تدعو السعودية إلى الإفراج عن ناشطات محتجزات طالبن بإصلاحات في السياسات التميزية

جنيف (ديبريفر)
2020-02-27 | منذ 1 شهر

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، اليوم الخميس، إن على المملكة العربية السعودية احترام حرية التعبير والتجمع السلمي ومراجعة الأحكام الصادرة بحق نشطاء ورجال دين وصحفيين.
ودعت باشليه في كلمة لها إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، المملكة للإفراج عن ناشطات سعوديات محتجزات لأنهن طالبن بإصلاحات في السياسات التمييزية.

وطالبت باشليه، السعودية التعامل بشفافية كاملة في الإجراءات القضائية الجارية وبمحاسبة شاملة فيما يتعلق باغتيال الصحفي جمال خاشقجي على أيدي عملاء سعوديين داخل القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية في أكتوبر 2018.

يذكر أن السلطات السعودية تعتقل ناشطات سعوديات دافعين عن حقوق المرأة  ، ومن بين المعتقلات الناشطة السعودية لجين الهذلول التي تحاكم بتهمة "الخيانة" لكن منظمات حقوقية تقول إن اعتقالها يأتي ضمن حملة قمعية ضد حرية التعبير.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق