الجزيرة نت يتناول الوضع باليمن في زمن كورونا والحرب

الدوحة (ديبريفر)
2020-03-23 | منذ 5 يوم

حملات تعقيم في أحد مستشفيات مدينة تعز

نشر "الجزيرة نت"، اليوم الإثنين، تقريراً عن الأوضاع في اليمن مع انتشار فيروس كورونا في العالم بعنوان "الكورونا عنوان جديد لزمن الحرب والكوليرا في اليمن".

وقال التقرير إنه "رغم ما يعانيه اليمن من سنين الحرب وما خلفته ولا تزال من قتلى ومشردين طاردهم وباء الكوليرا، نزلت عليه جائحة فيروس كورونا لتزداد المأساة في بلد ممزق يعاني نقصاً في الغذاء والدواء وانهيارا لمعظم مؤسسات الدولة خصوصا المرافق الصحية".

وأشار التقرير إلى تحذيرات منظمة الصحة العالمية من أن فيروس كورونا إذا تفشى في البلاد "فسيحدث كوارث فعلية، وهو ما زاد من مخاوف المواطنين الذين يرون أن الاحترازات المعلنة لا تكفي لوقايتهم من خطر كورونا، في وقت لا يزال فيه أغلبهم يصارع الكوليرا وحمى الضنك وأوبئة أخرى منذ بداية الحرب".

 وتناول التقرير الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والتي شملت تعليق الرحلات الجوية، وإغلاق المنافذ البرية باستثناء حركة الشحن التجاري والإغاثي، ووقف صلاة الجمعة والجماعة والدعوة إلى إغلاق أسواق بيع القات. 

وتطرق إلى الاحترازات التي اتخذتها حكومة جماعة الحوثيين (أنصار الله)، ومنها البدء في تشكيل فرق استجابة سريعة لإنشاء محاجر صحية وإيقاف الدراسة وإغلاق صالات الأفراح وتقليص ساعات العمل، وكذلك إغلاق بعض الأسواق المزدحمة والاستراحات والمطاعم، وفقاً للناطق باسم وزارة الصحة في حكومة الحوثيين يوسف الحاضري.

ولفت التقرير إلى مبادرات التوعية بالفيروس وتوزيع كمامات على المواطنين
التي أطلقتها مجموعات شبابية في عدة محافظات يمنية مثل حضرموت وتعز.

ونقل التقرير عن الصيدلاني هيثم الورافي قوله إن جميع الإجراءات التي اتخذتها حكومتا الحوثيين والشرعية حتى الآن "غير كافية، وذلك بسبب البنية التحتية المنهارة للقطاع الصحي والتي تعمل بعض قطاعاته بنسبة ضئيلة جدا من قدراتها التشغيلية".

 وحسب التقرير دعا الوارفي إلى وجوب اتخاذ احترازات أقوى وتوفير مناطق عزل مزودة بجميع الأجهزة الطبية، وتوفير مراكز المراقبة والاستجابة السريعة والتشخيص المخبري المبكر، إضافة إلى تكثيف حملات التثقيف الصحي عبر مختلف الوسائل وإيجاد الدعم اللازم للفرق الطبية المتخصصة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق