الحوثي: هجمات التحالف الجوية تزايدت بعد الدعوة الأممية لوقف الحرب في اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2020-03-25 | منذ 3 يوم

محمد علي الحوثي

قال القيادي البارز في جماعة أنصار الله(الحوثيين)، محمد علي الحوثي، مساء اليوم الاربعاء، إن غارات طائرات التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، تزايدات عقب الدعوة الأممية لوقف الحرب في اليمن.

وقال الحوثي على حسابه في تويتر: "منذ ان تم الترحيب بدعوةالأمين العام للأمم المتحدة زادت غارات التحالف على محافظةالجوف وقد وصلت حتى الان اكثر من أربعين غارة".

وأضاف ان التحالف "لا يهمهم اي دعوة للسلام وقد قتلوا بعدوانهم وحصارهم ٢٥مليون ولم يخيفهم فهل سيخيفهم كورونا".

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، قد دعا، مساء اليوم الأربعاء، الأطراف المتصارعة في اليمن إلى توحيد جهودها لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا في البلا.

وقال غريفيث على حسابه في "تويتر":"حان وقت العمل الآن وساحات المعارك تمزق اليمن وتزيد من صعوبة مواجهة الانتشار المحتمل لفيروس".

واضاف "أدعو الأطراف لتلبية دعوة الأمين العام للأمم المتحدة والعمل مع مكتبي لخفض تصعيد العنف، والعمل معا على حماية اليمنيين".

وفي سياق متصل، وافقت جماعة الحوثيين (أنصار الله) على مبادرة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، لتشكيل غرفة عمليات مشتركة لمواجهة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، عن القيادي البارز في الجماعة عضو المجلس السياسي التابع للجماعة، محمد علي الحوثي، تأكيده أن جماعته "جاهزة لتشكيل غرفة عمليات تربط المناطق في كافة أنحاء الجمهورية وتبادل المعلومات حول فيروس كورونا".

وشدد القيادي الحوثي خلال لقائه عبر دائرة تلفزيونية، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، على ضرورة "إيجاد آلية موحدة بشأن تنظيم حركة تنقل المواطنين بين المناطق والمحافظات، بما يكفل مواجهة كورونا ومنع دخوله" إلى البلاد.

وكان وزير الدولة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، عبد الرب السلامي، دعا يوم الأحد، جماعة الحوثيين إلى تشكيل خلية مشتركة من وزارتي الصحة في عدن وصنعاء وبرعاية منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق