العاهل السعودي: انعقاد قمة العشرين يأتي تلبية لمسؤوليتنا في مواجهة أزمة كورونا العالمية

الرياض (ديبريفر)
2020-03-26 | منذ 2 يوم

الملك سلمان بن عبدالعزيز

بدأت، اليوم الخميس، أعمال قمة مجموعة الـ 20 الافتراضية، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.
ويلتقي قادة أقوى 20 دولة اقتصاديا ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، للحديث حول ما يمكن فعله لمواجهة فيروس "كورونا" وما سببه من أزمة العالمية.
القمة الاستثنائية عقدت عن بعد، عبر الفيديو، وجمعت قادة أقوى 20 دولة اقتصاديا ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية.
وخصصت القمة للحديث حول ما يمكن فعله لمواجهة أزمة كورونا العالمية.
ووفقا لوكالة الانباء السعودية "واس"، قال الملك سلمان، في كلمة القاها في القمة، إن "جائحة كورونا تتطلب منا اتخاذ تدابير حازمة على مختلف الأصعدة".
وأشار العاهل السعودي إلى أن "انعقاد قمة العشرين يأتي تلبية لمسؤوليتنا لمواجهة جائحة كورونا".
وأكد الملك سلمان أنه "لا تزال جائحة كورونا تخلف خسائر في الأرواح وتلحق المعاناة لمواطني دول العالم".
كما أكد أن الأزمة الإنسانية بسبب كورونا تتطلب استجابة عالمية.
وأضاف :"يجب تنسيق استجابة موحدة لدول مجموعة العشرين في مواجهة هذه الجائحة".
وقال الملك سلمان أن لمجموعة العشرين دورا محوريا في التصدي لآثار كورونا، مجددا دعم المملكة لمنظمة الصحة العالمية بشكل كامل في مواجهة الفيروس المستجد.
وشدد على ضرورة ان تاخذ دول قمة العشرين على عاتقها "تعزيز التعاون للبحث عن لقاح لفيروس كورونا"
ودعا العاهل السعودي إلى "تقوية الجاهزية العالمية لمواجهة الأمراض المعدية مستقبلا".
يذكر أن السلطات السعودية أعلنت، يوم أمس الأربعاء، تسجيل ثاني حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا وشددت حظرا للتجول في أنحاء البلاد، ليشمل منع الدخول أو الخروج من العاصمة الرياض ومدينتي مكة والمدينة فضلا عن منع الانتقال بين جميع مناطق المملكة.
واقرت السلطات السعودية توسيع حظر التجول في المدن الثلاث ليبدأ الساعة الثالثة عصرا بدلا من السابعة مساء اعتبارا من اليوم الخميس، بعدما ان كانت فرضت يوم الاثنين الفائت، حظر التجول لمدة 21 يوما بعد أن سجلت قفزة في عدد حالات الإصابة بكورونا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق