اليمن.. عراقيل تواجه تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى

صنعاء ـ الرياض (ديبريفر)
2020-04-04 | منذ 2 شهر

أسرى ومعتقلون بصنعاء أفرج عنهم الحوثيون أواخر العام الماضي

Click here to read the story in English

يبدو أن لا انفراجة ستحدث في ملف الأسرى والمعتقلين باليمن، إذ ما يزال طرفا الصراع يتبادلان الاتهامات بعرقلة تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في فبراير الماضي في ختام اجتماعات العاصمة الأردنية عمان.
وقال القيادي البارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، عضو مايسمى المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، مساء الجمعة، "لم يصلنا رد، اليوم الجمعة، عن القبول بإطلاق الأسرى المتفق عليهم حسب الكشوفات المقدمة من الجانبين تحت رعاية الأمم المتحدة في اجتماع الأردن".
وأضاف الحوثي في تغريدة على "تويتر"،  "نأمل الرد غدا السبت إن شاء الله، كما نأمل أن يتم إطلاق بقية الأسرى الذين سبق للمملكة إعلان إطلاقهم، فقد أفرج عن 170 تقريبا فقط ونحمل العدوان الأمريكي مسؤولية ذلك".
وكان القيادي الحوثي، قال الخميس، إنهم "حاضرون للبدء في تبادل الأسرى خلال يومي الجمعة أو السبت، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في الأردن برعاية الأمم المتحدة".
في المقابل وفي وقت سابق الجمعة، اتهم وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، عضو اللجنة الإشرافية للتفاوض في ملف الأسرى، ماجد فضائل، الحوثيين بـ "عدم الجدية في تنفيذ الاتفاق، والمطالبة بالإفراج عن أسماء وهمية ومفقودة، بهدف تعطيل الاتفاق، واستغلاله سياسياً".
وقال فضائل، في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض، إن حكومته مستعدة لـ "تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الجولة الأخيرة من التفاوض، بعمّان، من إطلاق مرحلي يشمل 1420معتقلا، وصولاً للإفراج الشامل وفق مبدأ الكل مقابل الكل".
وأضاف أن "ممثلي الحوثيين يضعون العراقيل والاشتراطات المعطلة، ويطالبون بأسماء إما وهمية أو أنهم مفقودون لا أثر لهم، وذلك من أجل تعطيل الملف واستغلاله سياسياً وإعلامياً بعيداً عن أي تحلّ بالإنسانية".
ومنتصف فبراير الماضي، أعلنت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، عن اتفاق أطراف الصراع في اليمن، على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى والمحتجزين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق