مجلس الأمن يعرب عن قلقه من استمرار الأعمال العدائية في اليمن

نيويورك (ديبريفر)
2020-04-17 | منذ 5 شهر

مجلس الأمن الدولي

Click here to read the story in English

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، اطراف النزاع في اليمن بضرورة التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن.

وقال السفير خوزيه سينجر في مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن "أعضاء المجلس يشعرون بالقلق إزاء استمرار الأعمال العدائية في اليمن، ويطالبون الحوثيين بإعلان وقف النار والانخراط إيجابيا مع جهود المبعوث الأممي".

واشار سينجر، وهو الممثل الدائم لجمهورية الدومينيكان التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن في أبريل الجاري، إلى أن "أعضاء مجلس الأمن رحبوا بإعلان السعودية وقف إطلاق النار، الأسبوع الفائت، من جانب واحد".

وطالب مجلس الأمن في بيان له ببدء تدابير بناء الثقة بين أطراف الصراع والتركيز على التوصل لتسوية سياسية، وإتاحة الوصول إلى الفئات المتضررة في ضوء وباء كورونا.

وكان مارتن غريفيث قد ابلغ مجلس الأمن في احاطته يوم امس، أنه يقوم بمضاعفة جهوده لسدّ فجوة الخلافات العالقة بين أطراف النزاع.

وقال المبعوث الأممي أن هناك فرصة سانحة لتحقيق السلام في اليمن.

وحذر غريفيث من أن "معركة كورونا في اليمن قد تستنزف موارده وقدراته، وأقل ما يمكننا فعله هو وقف الحرب".

ولفت إلى ان وباء كوفيد_19 يهدد بتعميق معاناة اليمنيين، وأن اليمن لا تستطيع خوض معركتين في وقت واحد.

وذكر غريفيث ان التصعيد العسكري مستمر في عدة جبهات منذ 3 أشهر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet