الأمم المتحدة تنهي ولاية بعثتها في محافظة الحديدة غربي اليمن

الحديدة (ديبريفر)
2020-04-25 | منذ 4 شهر

أعضاء في بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة

قررت الأمم المتحدة، اليوم السبت، إنهاء ولاية بعثتها في محافظة الحديدة غربي اليمن، خشية تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19."
وقال مصدر حكومي يمني مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن قرار الأمم المتحدة، بإنهاء ولاية بعثتها في الحديدة متصل بالاحتراز لمواجهة مخاطر وباء كورونا.
وكان مجلس الأمن الدولي صوّت منتصف يناير الماضي بالإجماع على قرار يقضي بتمديد ولاية البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، لمدة 6 أشهر إضافية، تنتهي في 15 يوليو 2020.
وتشكلت البعثة أواخر العام 2018، بموجب قرار أممي، لدعم اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة المعترف بها دوليا وجماعة الحوثيين (أنصار الله).
والأسبوع الماضي طالبت الحكومة اليمنية بإيقاف عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حتى يتم نقل مقرها إلى منطقة محايدة ومحاسبة منفذي عملية قنص أودت بحياة أحد ضباطها في لجنة مراقبة وقف إطلاق النار.
وقال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية "الشرعية" محمد الحضرمي إن اتفاق ستوكهولم بشأن مدينة الحديدة أصبح غير قابل للتنفيذ.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet