آل جابر: اتفاق الرياض حل عملي لحفظ استقرار اليمن

وزير الخارجية السعودي يدعو لتنفيذ اتفاق الرياض والجبير يرفض المزايدات

2020-04-27 | منذ 1 شهر

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان

Click here to read the story in English

دعا وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، اليوم الإثنين إلى عودة الأوضاع في جنوب اليمن إلى ماقبل إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً حالة الطوارئ معتبراً اتفاق الرياض فرصة لتحقيق الأمن والاستقرار، في حين رفض وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، أن تتحول مصلحة الشعب اليمني التي كفلها اتفاق الرياض إلى مزايدات.
وقال ابن فرحان في تغريدة على "تويتر": "نريد لليمن الشقيق تحقيق ما كفله اتفاق الرياض من عمل مشترك بين الطرفين لتحقيق مصلحة الشعب اليمني".
وأضاف أنه "بترحيب المجتمع الدولي الداعم للاتفاق وبمباركة الأمم المتحدة أتيحت الفرصة لتحقيق الأمن والاستقرار مما يتطلب عودة الأوضاع إلى ما قبل إعلان المجلس الانتقالي حالة الطوارئ وتنفيذ الاتفاق".
من جانبه كتب الجبير تغريدة على "تويتر"، قال فيها "نرفض بشدة بأن تتحول مصلحة الشعب اليمني الشقيق التي كفلها اتفاق الرياض المدعوم دولياً إلى مزايدات بالمواقف وتحركات تعطل تحقيق الفرص الإيجابية للعيش بأمان واستقرار في أنحاء هذا البلد العزيز".
بدوره اعتبر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر أن اتفاق الرياض "مثّل حلاً عملياً لحفظ استقرار اليمن وعودة مؤسساته ولتوحيد الصفوف ومواجهة التحديات الاقتصادية".
وقال آل جابر في تغريدتين على "تويتر"، إن "بيان التحالف بإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في عدن إثر اعلان المجلس الانتقالي، يأتي تأكيداً على ضرورة تنفيذ الاتفاق المرحب به دولياً،ودعم الشرعية لخدمة الشعب اليمني الشقيق".
وأضاف "لطالما حرصت المملكة والإمارات ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن على الشعب اليمني الشقيق ، وتعمل باستمرار على تنفيذ الاتفاق وعلى تقريب وجهات نظر الطرفين خلال سير عملية التنفيذ،وسوف تستمر في ذلك لتحقيق ما يصبو إليه الشعب اليمني من سلام وأمن واستقرار".
وفي وقت سابق الإثنين، أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية والإمارات، ضرورة عودة الأوضاع إلى سابق عهدها في عدن ومدن الجنوب قبل إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي حالة الطوارئ والحكم الذاتي للجنوب.
وقال التحالف في بيان صحفي إن من الضروري إلغاء أي خطوة تخالف اتفاق الرياض والعمل على التعجيل بتنفيذه ودعا إلى وقف أي تصعيد في اليمن.
وأشار إلى الترحيب الدولي الواسع والدعم المباشر من الأمم المتحدة، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات قد أعلن يوم الأحد الإدارة الذاتية للجنوب وحالة الطوارئ العامة في عدن وعموم محافظات الجنوب في خطوة وصفها وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا محمد الحضرمي بأنها "استمرار للتمرد المسلح وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض" من قبل المجلس الانتقالي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق