مصدر طبي لـ "ديبريفر": حالتا اصابة بفيروس كورونا في صنعاء

صنعاء (ديبريفر)
2020-04-30 | منذ 3 شهر

من المتوقع الاعلان عن حالتا اصابة مؤكدة بفيروس كورونا في صنعاء خلال أيام

Click here to read the story in English

علمت وكالة "ديبريفر" من مصدر مسؤول في العاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أن وزارة الصحة التابعة للجماعة قد تعلن خلال أيام تسجيل حالات اصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

مصدر مسؤول في وزارة الصحة الواقعة تحت سيطرة الجماعة أكد لـ "ديبريفر" وجود حالتي إصابة (عالية الاشتباه) بكورونا، تم اكتشافهما في حي السنينة ذو الكثافة السكانية، وفي منطقة سعوان.. مشيرا إلى انه تم الاشتباه بحالتي اصابة أخرى لأسرة قدمت من عدن قبل ايام وتم التحفظ على أفرادها بالكامل.

وقال مصدر طبي في صنعاء -تحفظ على نشر اسمه- لوكالة "ديبريفر" للأنباء ان هناك حالتي اصابة مؤكدة بكورونا، وعدد من الحالات مشكوك فيها تتواجد في مستشفى زائد ومستشفى آخر في العاصمة.

ولفت المصدر إلى ان واحدة من الحالات المؤكدة لم تخرج من صنعاء اطلاقا، ما يعني ان الفيروس انتقل اليه عبر مخالطة اشخاص غير معروفين.

وكانت السلطات في صنعاء قامت باخلاء سوق باب السلام وسط المدينة في وقت متأخر من مساء الأربعاء، واغلقته ثم قامت بتعقيمه.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة في حكومة الانقاذ التابعة للحوثيين، في صنعاء، اليوم الخميس، انها ستقوم باستقبال جميع حالات الالتهاب الرئوي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان، انه وضمن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها في مكافحة فيروس كورونا، فإنها خصصت كل من مستشفى الكويت، ومستشفى زائد وسط صنعاء، لاستقبال جميع حالات الالتهاب الرئوي الحاد".

وأكد البيان انه سيتم تحديد مستشفيات لاستقبال مرضى الالتهاب الرئوي في المحافظات التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين.

وأشار البيان إلى أنه "سيتم اجراء الفحوصات اللازمة للمرضى، ثم سيمنحون كروت تحويل لاستقبالهم في اي مستشفى آخر بموجب تلك الكروت".

إلى ذلك، كشفت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن عن تسجيل خمس حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الأربعاء في محافظة عدن "جنوبي اليمن".

وذكر حساب اللجنة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأنه جرى تأكيد إصابة خمس حالات بالفيروس، وسيتم عقد مؤتمر صحفي لاحقا لكشف كافة التفاصيل.

مصدر طبي خاص في عدن أكد لـ "ديبريفر" أن عدد الحالات يتجاوز الرقم الذي أعلنت عنه اللجنة محذرا من انفجار وبائي في عدد المصابين بسبب الاستهتار الواضح لمسؤولي الصحة في التحري والكشف عن الحالات المشتبهة منذ بداية تفشي أعراض الفيروس.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet