المجلس الانتقالي يتمسك بالإدارة الذاتية لجنوب اليمن

عدن (ديبريفر)
2020-05-04 | منذ 3 شهر

أحمد بن بريك

جدد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، في اليمن، مساء الأحد، تمسكه بالإدارة الذاتية للجنوب، رغم ترحيبه قبل يومين، بدعوة التحالف العربي الذي تقوده السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض.
وقال رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي أحمد سعيد بن بريك في تصريحات نقلها الموقع الإلكتروني للمجلس ، إنه "لا رجعة عن إعلان الإدارة الذاتية للجنوب"، مشدداً على أن "الإدارة الذاتية وجدت لتبقى".
وأضاف ابن بريك أن "الأسباب التي دفعت الانتقالي الجنوبي إلى اتخاذ هذا القرار، الأوضاع الكارثية التي حلّت بمدينة عدن على وجه الخصوص وبالجنوب بشكل عام، وتخلي الحكومة عن دورها ومهامها".
يأتي ذلك رغم إعلان الانتقالي الجنوبي، الجمعة، في بيان ترحيبه بدعوة التحالف العربي إلى ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض، والعودة بالأوضاع في عدن إلى ما قبل إعلان الإدارة الذاتية.
وفي وقت سابق الأحد، أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً أن المجلس الانتقالي متمسك بتمرده.
ووصف وزير الخارجية في الحكومة اليمنية محمد الحضرمي، الأحد، خلال لقائه سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، إعلان الانتقالي بأنه "خطوة متهورة" و"استمرار للتمرد المسلح".
وقال الحضرمي إن المجلس "لا يزال مصر على الاستمرار في تمرده ومحاولة فرض إجراءات غير قانونية للاستحواذ على موارد الدولة.
وكان الانتقالي الجنوبي أعلن في 25 أبريل الماضي عن حالة الطوارئ العامة، والإدارة الذاتية للجنوب، وسط رفض عربي ودولي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet