اليمن.. مباحثات بين الانتقالي والمبعوث الأممي بشأن جهود التهدئة والملف الإنساني

عدن (ديبريفر)
2020-05-06 | منذ 3 شهر

صورة من اللقاء المرئي

ناقش المجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم إماراتيا"، اليوم الأربعاء، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، جهود إطلاق العملية السياسية لحل الأزمة اليمنية، وسبل معالجة الوضع الإنساني، في ظل جائحة فيروس كورونا.

وقال الموقع الرسمي للمجلس في بيان أن الاجتماع، الذي عقد عبر اتصال مرئي، يأتي في إطار استمرار المباحثات بين المجلس ومكتب المبعوث الأممي بشأن جهود التهدئة ووقف إطلاق النار، وتدابير بناء الثقة، والملف الإنساني، وصولًا إلى العملية السياسية، التي يسعى غريفيث إلى إطلاقها.

وأشار البيان، إلى أن الاجتماع شارك فيه كل من عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، الدكتور ناصر الخبجي، و4 قيادات من المجلس، إضافة إلى غريفيث، ونائبه، معين شريم، وعدد من المستشارين.

ويأتي الاجتماع في ظل تصعيد متبادل بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي، بسبب إعلان الانتقالي في 26 أبريل الفائت، حكمًا ذاتيًا في محافظات الجنوب، قوبل برفض إقليمي ودولي وأممي.

وارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ العاشر من أبريل في اليمن إلى (25) حالة بينها (5) وفيات في مناطق الحكومة الشرعية، وحالة واحدة في مناطق سيطرة جماعة "أنصار الله" الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet