ختام الدوري الإنجليزي: أرقام قياسية لمان سيتي وصلاح.. وتشيلسي يفشل في بلوغ "الأبطال" وسوانزي يغادر

2018-05-13 | منذ 1 سنة

 

  أُسدل الستار اليوم الأحد على منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "بريمييرليج" بإقامة جميع مباريات الجولة الـ38 والأخيرة للدوري في توقيت واحد.

  وشهد ختام الدوري الذي يعتبره النقاد "الأقوى في العالم" تحقيق أرقاما تاريخية وقياسية.

 وحقق بطل البريميير ليج، مانشستر سيتي، رقما فريدا في تاريخ الدوري الإنجليزي، بعد فوزه اليوم على ساوثهامبتون في ختام المنافسات، فهو أول فريق يصل لـ100 نقطة في تاريخ الدوري الإنجليزي.

 وجمع مانشستر سيتي 100 نقطة من 32 فوز و4 تعادلات وهزيمتين وسجل 106 هدفا واستقبل 27 هدفا في 38 مباراة.

 وبذلك حقق السيتي رقما تاريخيا في الدوري الإنجليزي الممتاز بوصوله للهدف رقم 106، ليكون أكثر فريق يسجل أهدافا في الدوري في موسم واحد طوال تاريخ المسابقة.

 ومن الأرقام التي حققها مانشستر سيتي، فوزه المتتالي في 18 مباراة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم تحت قيادة المدرب الإسباني الشهير، بيب جوارديولا، وهي أطول سلسلة انتصارات متتالية لأي فريق في البريمييرليج، حيث بدأت بالفوز على بورنموث خارج ملعب الاتحاد وانتهت بالفوز بهدف نظيف أمام نيوكاسل، علماً أن مان سيتي حقق 20 فوزاً متتاليا في جميع البطولات وهو رقم قياسي أيضاً لم يصله أي فريق انجليزي، إذ حقق هذا الرقم بين أغسطس وديسمبر في العام الماضي.

  كما أصبح مدرب السيتي، بيب جوارديولا، أول مدير فني في تاريخ البريميرليج يحصل على جائزة أفضل مدرب في الشهر 4 مرات متتالية.

  وفي مباراة أخرى اليوم، تمكن فريق ليفربول من ضمان مقعده في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد فوزه على ضيفه برايتون بأربعة أهداف نظيفة، سجلها كل من النجم المصري محمد صلاح في الدقيقة 26 ليتوج رسمياً بلقب هداف البريمييرليج برصيد 32 هدفاً، ثم سجل ديان لوفرين في الدقيقة 40، وسجل دومينيك سولانكي الهدف الثالث في الدقيقة 53، واختتم أندري روبرتسون الرباعية في الدقيقة 85.

 ورفع ليفربول رصيده بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب إلى 75 نقطة محتلاً المركز الرابع في البريمييرليج دون أن يتلقى أي خسارة على ملعبه طوال الدوري، فيما تجمد رصيد برايتون عند 40 نقطة في المركز الخامس عشر.

  وبهدف النجم المصري محمد صلاح، اليوم، رفع رصيده إلى 32 هدفاً ليحقق رقماً تاريخياً حينما أصبح أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في تاريخ الدوري الإنجليزي بنظام الـ38 مباراة، ليتجاوز بذلك كلا من البرتغالي رونالدو والانجليزي الان شيرر والاوروجيواني لويس سواريز الذين سجلوا 31 هدفا خلال المواسم السابقة.

  وتسلم محمد صلاح، عقب مباراة اليوم، جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

 ونزل المهاجم المصري إلى أرض الملعب بعد انتهاء المباراة، حاملاً ابنته مكة، وسط عاصفة من التصفيق بملعب أنفيلد، ورددت جماهير الريدز النشيد الخاص بمحمد صلاح.

 وكان محمد صلاح، احتكر كل الجوائز الفردية في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث نال لقب أفضل لاعب من 3 جهات هي رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة النقاد الرياضيين الإنجليز ورابطة البريمييرليج، إضافة إلى جائزة ناديه لأفضل لاعب في ليفربول هذا الموسم.

  أما فريق تشيلسي فقد فشل هذا الموسم في تحقيق مركز متقدم يؤهله للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل لكنه سيلعب في الدوري الأوروبي، وذلك بعد فوز ليفربول اليوم، وخسارة تشيلسي اليوم أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف دون رد.

 وتجمد رصيد تشيلسي بهذه الخسارة عند النقطة 70 نقطة في المركز الخامس، لكنه حتى إن فاز اليوم لم يكن ذلك لينفعه، بعدما فاز ليفربول على ضيفه برايتون برباعية نظيفة ليتمسّك بالمركز الرابع، علما بأن الفرق الأربعة الأولى تتأهّل إلى دور المجموعات من دوري الأبطال الموسم المقبل، أما نيوكاسل فأنهى الموسم وفي رصيده 44 نقطة في المركز العاشر.

 وغادر فريق سوانزي سيتي، الدوري الإنجليزي الممتاز، بخسارته بهدفين مقابل هدف من ضيفه ستوك سيتي ، ليسحبه معه نحو الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

 تقدم سوانزي عن طريق لاعب الوسط، آندي كينج، لكن ومع حلول نهاية الشوط الأول، كان سوانزي الذي لم يحقق الانتصار في آخر 13 مباراة، خارج ملعبه، متراجعا بهدفي بادو نداي وبيتر كراوتش، مع إضاعة شيردان شاكيري، لركلة جزاء.

 وبذلك احتل سوانزي المركز الثامن عشر بـ33 نقطة وبفارق الأهداف عن ستوك صاحب المركز قبل الأخير.

 وتغلب توتنهام هوتسبير على ضيفه ليستر سيتي من بخمسة أهداف مقابل أربعة لينهي أصحاب الأرض مشوارهم في المركز الثالث للدوري الإنجليزي بـ77 نقطة ويبلغون دوري الأبطال، فيما ظل ليستر سيتي في المركز التاسع بـ47 نقطة.

  وشهدت المباراة تحقيق رياض محرز وجيمي فاردي، ثنائي ليستر سيتي، رقما مميزا حيث أكد موقع "أوبتا" المختص بالأرقام والإحصائيات، إنه لا يوجد لاعب في البريمييرليج صنع لزميله أكثر مما صنعه محرز لفاردي هذا الموسم (6 أهداف).

  فيما قالت شبكة "سكاي سبورتس"، إن رياض محرز، بات اللاعب الوحيد الذي سجل 10 أهداف وصنع 10 أخرى في موسمين من آخر 3 مواسم بالدوري الإنجليزي.

 واختتم ارسنال، مبارياته في البريميرليج، بالفوز على فريق هدرسفيلد، بهدف دون رد، سجله اوباميانج في الدقيقة 38 من عمر اللقاء، لينهي ارسنال موسمه في المركز السادس برصيد 63 نقطة، ويضمن المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

 يذكر أن مباراة اليوم كانت الأخيرة للمدير الفني للجانرز، أرسين فينجر، مع الفريق، بعد تكريمه في اللقاء الماضي أمام فريق بيرنلي علي ملعب الإمارات.

 وتغلب مانشستر يونايتد على ضيفه واتفورد بهدف نظيف سجله ماركوس راشفورد في الدقيقة 34 من زمن اللقاء، لرفع رصيده إلى 81 في المركز الثاني لترتيب فرق الدوري، فيما حل واتفورد في المركز الرابع عشر بـ41 نقطة.

 وخسر إيفرتون من مضيفه وست هام يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتقدم أصحاب الأرض إلى المركز الثالث عشر بـ42 نقطة، فيما استقر إيفرتون في المركز الثامن بـ49 نقطة.

 فيما مُني بيرنلي بهزيمة من ضيفه بورنموث بهدفين مقابل هدف، لينهي الضيوف مشوارهم في الدوري بالمركز الثاني عشر برصيد 44 نقطة، واستقر أصحاب الأرض في المركز السابع بـ54 نقطة.

 كما أنهى كريستال بالاس مشواره في البريمييرليج في المركز الحادي عشر بـ44 نقطة بعد فوزه بهدفين مقابل هدف على ضيفه وست بروميتش الذي ودع المسابقة متذيلاً للترتيب بـ31 نقطة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق