تناقض إماراتي.. دعوة لتخفيض التصعيد إقليميا واشعاله في اليمن

أبو ظبي (ديبريفر)
2020-05-07 | منذ 3 شهر

وزير الخارجية الاماراتي أنور قرقاش

في حين تُشعل الصراع في محافظة ارخبيل سقطرى اليمنية، من خلال دعمها المطلق للمجلس الانتقالي الجنوبي الداعي للانفصال، دعت دولة الإمارات إلى ضرورة خفض التصعيد في المنطقة والتركيز على مواجهة كورونا.

وتشهد سقطرى توترا امنيا شديدا، بسبب محاولات الانتقالي جرها إلى مربع الفوضى، بهدف السيطرة الكاملة عليها، وطرد القوات الحكومية منها.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الأربعاء انه من الضروري " خفض التصعيد في المنطقة من أجل السماح للدول بالتركيز على الإعصار الذي يسببه وباء فيروس كورونا والتفكير في نماذج التنمية".

وردا على سؤال في حلقة نقاشية عبر الإنترنت نظمتها مؤسسة "قمة بيروت انستيتيوت" حول ما إذا كان هناك قلق من أن إيران قد تثير مواجهة في المنطقة، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش:"نحتاج حقا إلى التركيز على خفض التصعيد". وفقا لوكالة "رويترز".

وتابع قرقاش"المنطقة، مثل كل المناطق في العالم، ستكون أضعف ماليا وسياسيا. سيكون من الحكمة التفكير في نماذج التنمية الخاصة بنا، وفي خفض التصعيد ومحاولة حل بعض المشكلات".

وأكد قرقاش إن" الدول ستركز داخليا على تداعيات الوباء الذي عطل الأعمال التجارية على مستوى العالم".

وأشار إلى أن منتجي الطاقة الخليجيين الذين تضرروا أيضا من انهيار أسعار النفط سيحتاجون إلى تسريع خطط التنويع الاقتصادي.

واضاف الوزير الإماراتي "سيكون لدينا تساؤلات كثيرة بخصوص ما يمثله نموذج الدولة الريعية الخليجية، فقد حاولنا على مدى سنوات عديدة الهروب من هذا النموذج بدرجات متفاوتة من النجاح، لكنني أتصور أن هذا سيُسّرع ضرورة إيجاد شيء أكثر استدامة قليلا".

وقال قرقاش إن" اختلالات سوق العمل ظهرت أيضا كقضية رئيسية رغم أن، من السابق لأوانه، القيام بأي عمل لإعادة هيكلتها".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد هدد، في وقت سابق يوم الأربعاء، برد ساحق إذا مضت امريكا في خططها بتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، والذي من المقرر أن ترفعه الأمم المتحدة في وقت لاحق هذا العام.

وبموجب اتفاق إيران مع القوى العالمية لكبح برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات، فمن المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة في أكتوبر المقبل، لكن الولايات المتحدة، التي انسحبت من الاتفاق في 2018، تقول إنها تريد تمديد الحظر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet