اليمن .. الحكومة تغلق حسابات مصرفية للانتقالي في عدن

عدن (ديبريفر)
2020-05-08 | منذ 2 شهر

الانتقالي سيطر على إيرادات 7 جهات عبر البنك الأهلي

قررت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إغلاق حسابات مصرفية فتحها المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، لإيداع إيرادات المؤسسات الحكومية في محافظة عدن جنوبي البلاد.
وفي تعميمها إلى وزارة المالية، قررت حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إغلاق تلك الحسابات البنكية وتجميد السحب أو التصرف في المبالغ التي تم إيداعها فيها.
واتهمت الحكومة مدير عام مكتب المالية في عدن بالتواطؤ مع كيان غير قانوني لايحمل أي صفة رسمية، وأحالته للنيابة العامة للتحقيق معه .
ودعت الحكومة جميع القطاعات والمؤسسات الإيرادية، إلى "عدم التعامل مع المجلس الانتقالي تحت مسمى الإدارة الذاتية أو أي جهة غير رسمية".
ومساء الخميس، قال الانتقالي الجنوبي إن 7 جهات إيرادية حكومية استكملت فتح حسابات مصرفية لها بإشرافه، تمهيداً لتحويل الأموال إلى حساب خاص بالمجلس، تنفيذاً لإعلانه الإدارة الذاتية للجنوب.
وأوضح رئيس اللجنة الاقتصادية عضو لجنة الإدارة الذاتية في المجلس، عبدالسلام حُميد، إن "المؤسسات التي استكملت إجراءاتها في فتح حسابات لها في البنك الأهلي، هي مؤسسة الضرائب، جمارك المعلا، جمارك المنطقة الحرة، ضرائب كبار المكلفين، هيئة الموانئ، شركة النفط، شركة مصافي عدن، فيما مازالت مؤسسات أخرى تتابع الإجراءات".
وكانت المؤسسات الإيرادية الحكومية، تودع إيراداتها في حسابات رسمية بالبنك المركزي للبلاد، فيما أقر "الانتقالي"، نهاية أبريل الماضي، استحداث حساب في البنك الأهلي، لـ"جمع إيرادات الدولة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet