قيادي حوثي يتهم التحالف بمنع إيصال فحوصات فيروس كورونا

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-14 | منذ 2 شهر

تعقيم شوارع في صنعاء للوقاية من فيروس كورونا

اتهم القيادي البارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله)، محمد علي الحوثي، اليوم الخميس التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بمنع إيصال الفحوصات وأجهزة التنفس لمواجهة فيروس كورونا.

وقال الحوثي في سلسلة تغريدات على "تويتر"، إن استمرار الحصار المفروض من دول التحالف على الشعب اليمني في ظل جائحة كورونا يؤكد فقدانها الإنسانية.

وأضاف أن "التعسف بحق أبناء الشعب اليمني بعدم إدخال المحاليل والأدوية يحمل دول العدوان المسؤولية."

واعتبر أن مبررات التحالف لعدم إدخال الفحوصات والأدوية بأنها قد تكون موبوءة "تنم عن خبث واستهداف مباشر للشعب اليمني" مشيراً إلى أن فترة شراء تلك المستلزمات الطبية من ألمانيا ودول أخرى تصل إلى أكثر من ٤٠ يوماً.

ودعا القيادي الحوثي، إلى اتباع الإجراءات الاحترازية وأخذ الحيطة والحذر وتوعية المواطنين بدون إثارة الهلع والفوضى.

وتؤكد مصادر طبية في العاصمة صنعاء تسجيل عشرات الحالات المصابة بفيروس كورونا، إلا أن وزارة الصحة في حكومة الحوثيين ترفض الإعلان عنها بحجة عدم إثارة الرعب في أوساط المواطنين تنفيذاً لتوجيهات زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي بعدم اتباع سياسة الغرب في الإعلان عن الحالات المصابة الأمر الذي يسبب الرعب والهلع في نفوس المواطنين.

وتابع محمد علي الحوثي قائلاً "إن من الصمود الذي يجب أن نتحلى به في مواجهة العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه (يقصد التحالف) الذي يرفض إدخال الفحوصات والمحاليل والأجهزة الخاصة بفيروس كورونا هو الالتزام بالتعاليم الاحترازية التي تصدر عن الصحة حتى لا نترك للعدو ثغرة للوصول بمناطقنا لما أوصل المناطق المحتلة للنكبة"، في إشارة إلى المحافظات التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وحتى فجر الخميس، سجل اليمن 70 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 12 وفية، وحالة شفاء واحدة، بحسب الحكومة المعترف بها دولياً، فيما أعلن الحوثيون عن حالتي إصابة في مناطق سيطرتهم شمالي البلاد بينها حالة وفاة في ظل اتهامات حكومية وشعبية للجماعة بالتكتم على الأعداد الحقيقية للحالات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet