أعداد متزايدة من حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا شمال اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-16 | منذ 2 شهر

الحوثيون ينفذون حملة قمع ضد من يحاولون الكشف عن أعداد الضحايا

أكدت مصادر طبية في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت، إن جماعة الحوثيين (أنصار الله)، رفضت الكشف عن نتائج اختبارات إيجابية لفحوصات فيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرتها شمالي البلاد.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس الأمريكية عن المصادر قولها إن فيروس كورونا ينتشر في ثلاث محافظات شمالية، بما في ذلك العاصمة صنعاء، وتشهد أعداداً متزايدة من حالات الإصابة والوفيات.

وأضافت المصادر أن الحوثيين يغطون عدداً متزايداً من حالات الإصابة لحماية اقتصادهم وقواتهم، مبينة أن الجماعة تقوم  بحملة لقمع أي معلومات عن حجم تفشي الوباء في مناطق سيطرتهم، على الرغم من تزايد أعداد الإصابات والوفيات.

ووفقاً لأربعة مسؤولين لم تكشف هوياتهم فقد دخل عدد كبير من المرضى إلى مستشفى الكويت، وهو مركز علاج "كوفيد 19" الوحيد الذي يعمل بكامل طاقته في العاصمة وذلك في الأسبوع الأول من شهر مايو .

وقال مسؤول إن 50 منهم على الأرجح مصابون بالفيروس التاجي وتوفي 15 منهم في وقت لاحق.

وفي محافظة إب قال مسؤول محلي إن 17 شخصا على الأقل لقوا حتفهم.  ووصف الوضع بأنه "خطير للغاية وخارج السيطرة".

وذكر طبيب في المحافظة نفسها أن الاختبارات ترسل إلى صنعاء، لكن النتائج لم تكشف أبداً، وقال "هناك حالات، لكن لا يسمح لي بالتحدث".

في حين قال مسؤول طبي محلي في ذمار للوكالة الأمريكية إن ما لا يقل عن 10 حالات اشتباه في الإصابة بالفيروس التاجي نقلت إلى المستشفى وتوفي شخصان على الأقل. جاء واحد من صنعاء ، مما يعني أنه كان انتقال محلي.

وحتى فجر اليوم السبت، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية 106 حالات، منها 15 حالة وفاة، وحالة شفاء واحدة.

فيما سجلت وزارة الصحة في حكومة جماعة الحوثيين، إصابتين بالفيروس، بينهما حالة وفاة في العاصمة صنعاء، في ظل اتهامات حكومية وشعبية للجماعة بالتكتم على الأعداد الحقيقية لضحايا الفيروس.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet