"الفاو" تحذر : اليمن قد يواجه وضعاً كارثياً في أمنه الغذائي بسبب كورونا

روما (ديبريفر)
2020-05-18 | منذ 2 شهر

اليمن قد يواجه وضعاً كارثياً فيما يتعلق بالأمن الغذائي بسبب تفشي كورونا

حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، اليوم الاثنين، من أن اليمن قد يواجه وضعاً كارثياً فيما يتعلق بالأمن الغذائي بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقال المدير العام المساعد للمنظمة وممثلها الإقليمي في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا عبد السلام ولد أحمد إن "النظام الصحي (في اليمن) كان يتعرض بالفعل لضغوط كبيرة وستتراجع قدراته الآن إذا استمر مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا في الانتشار وسيؤثر، بالإضافة إلى ذلك، على حركة الناس والبضائع".

وأضاف ولد أحمد "الوضع قد يكون كارثياً فعلاً إذا تحققت كل عناصر أسوأ سيناريو لكن لنأمل ألا يحدث ذلك والأمم المتحدة تعمل على تجنب ذلك".

ورجحت "الفاو" في تقرير، اليوم الاثنين، أن تؤثر إجراءات العزل العام لمنع تفشي الفيروس على سلاسل الإمدادات الإنسانية التي توفر الغذاء لجزء كبير من السكان.

ويعتمد نحو 80 بالمئة من اليمنيين على المساعدات ويواجه الملايين الجوع، ويعتبر اليمن إلى جانب سوريا والسودان من الدول الأكثر عرضة للخطر في الشرق الأوسط فيما يتعلق بالأمن الغذائي.

وحتى فجر الإثنين، سجلت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً 128 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و20 حالة وفاة في المناطق التي تسيطر عليها. فيما أعلن الحوثيون الذين يسيطرون على مراكز سكانية في الحضر أربع حالات إصابة وحالة وفاة واحدة جميعها في صنعاء.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، يوم الاثنين الماضي، أن الفيروس ينتشر في اليمن دون رصد مما يزيد من احتمالات تفشيه بين السكان، الذين يعانون من سوء التغذية، بصورة تفوق طاقة النظام الصحي بقدراته المحدودة على الفحص.

وهناك حاليا نحو 15.9 مليون يمني يندرجون تحت تصنيف من يعانون انعدام الأمن الغذائي بين السكان البالغ عددهم 28 مليون نسمة.

وأشارت الفاو إلى أنه ليس لديها حالياً تقديرات لما قد يصل إليه هذا العدد إذا استمر المرض في التفشي لكنها تواصل مراقبة الوضع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet